الجمعة، نوفمبر 12، 2010

مرشحة كوتة القليوبية: سأفوز بأصوات المسلمين ١٣ نوفمبر ٢٠١٠ مريم حليم: لا أملك عصا سحرية لكني أبذل ما في وسعي لحل مشكلات الناس البرلمان يحتاج لزيادة


مرشحة كوتة القليوبية: سأفوز بأصوات المسلمين

١٣ نوفمبر ٢٠١٠

مريم حليم: لا أملك عصا سحرية لكني أبذل ما في وسعي لحل مشكلات الناس
البرلمان يحتاج لزيادة نواب المعارضة لينشط أكثر
أقود حملتي الانتخابية من الشارع

من ضمن المعارك الانتخابية الطاحنة؛ توجد معركة خاصة تخوضها السيدات المرشحات على مقاعد الكوتة للدورة القادمة لمجلس الشعب.. ليس فقط من أجل مقعد تحت القبة؛ لكن لإثبات مكانة المرأة وأحقيتها في ممارسة السياسة.
من بين هؤلاء تُعد -مرشحة "حزب الأحرار"- "مريم حليم" أول مرشحة قبطية على محافظة القليوبية لمقعد "كوتة المرأة".. وكان لـ "الأقباط متحدون" معها لقاء..

مرشحة كوتة القليوبية: سأفوز بأصوات المسلمينأجرى الحوار: ميخائيل حليم

سألتها في البداية.. متى فكرت في ترشيح نفسك لعضوية المجلس؟
أفكر في ذلك منذ أكثر من خمس سنوات، ولكن كنت أتردد دائمًا، وأنتهي بإلغاء الفكرة بسبب ثقافة المجتمع التي تزكي الرجل أكثر من المرأة، ولكن وجود 64 مقعدًا مخصصين للمرأة كان هو الدافع لي لاتخاذ قرار ترشيح نفسي هذة المرة.

ولماذا ترغبين في الترشح؟
حتى أجد مساحة أكبر لمساعدة الناس؛ وحل مشكلاتهم؛ من خلال الصلاحيات التي تمنحها العضوية، فمنذ عملي في الصحافة ومنظمات حقوق الإنسان؛ وأنا أقدم المساعدة لكل الناس، وليس فقط لأهل دائرتي الانتخابية، لأن المشاركة الإنسانية لا ترتبط بدائرة انتخابية.

هل وجدتِ صعوبات في ترشيحك؟

نعم وجدت صعوبات كثيرة، وأكثرها استخراج البطاقة الانتخابية، وقيدي بجداول الناخبين؛ لتحديد وزارة الداخلية ثلاثة أشهر فقط للقيد من نوفمبر حتى يناير من كل عام.
لذلك قمت برفع دعوى قضائية ضد "وزارة الداخلية"، وحصلت على حكم قضائي لإلزام "الداخلية" بقيدي بجداول الناخبين، ووجدت صعوبات أيضًا في تنفيذ الحكم، وفي النهاية تمكنت من تنفيذه، واستخرجت البطاقة الانتخابية في اليوم الأول لفتح باب الترشح، وتقدمت بأوراق ترشيحي لمديرية أمن القليوبية.

ما هي أولويات برنامجك الانتخابي؟

الحفاظ على ترابط نسيج الشعب المصري؛ وإزالة حواجز الطائفية التي أوشكت أن تمزقه. الاهتمام بالمرأة صحيًا واجتماعيًا، وضمان حصولها على قدر كافٍ من التعليم، ومحاربة كل أشكال التحرش الجنسي الذي تتعرض له المرأة، ومحاسبة الفاعل قانونيًا. كذلك الحد من زيادة الأسعار الناتجة عن احتكارالتجار للسلع من تخزين أو تصدير.
أيضًا تحسين الخدمات المقدمة للمواطن ليحيا حياة كريمة من صحة وتعليم ومواصلات ونظافة. توفير فرص عمل لشباب الخريجين، وتوفير مسكن خاص لهم من خلال برامج الإسكان الاقتصادي.
وسياسيًا؛ المطالبة بانتخابات حرة نزيهة؛ تحت إشراف قضائي كامل، وببطاقة الرقم القومي، لتعطي لكل مواطن الفرصة لإعطاء صوته لمن يستحقه بحرية.

أغلب الناس لا يثقون في أي مرشح.. ما تعليقك؟

هم معذورون.. لأنهم أعطوا ثقتهم لمرشحين سابقين وخذلوهم، ولكن هذا لا يمنع أن المجلس به نواب مُشَرِّفون ويمثلون نموذجًا يُحتذى به، ومنهم المرأة قبل الرجل، وبالنسبة لي؛ فأنا أعيش وسط الناس وأشعر بهمومهم وأوجاعهم.

بالنسبة لكِ.. هل ستفيدين الناس حقًا إذا جلست تحت قبة البرلمان؟
أعرف جيدًا أن المشكلات والقضايا كثيرة ولا حصر لها، وليس معي عصا سحرية لحلها، ولكن عليَّ أن أفعل ما في مقدرتي لعرضها، ومناقشتها، ومتابعتها، وبإذن الله حل ما استطعت منها، وسأعمل جاهدة كي لا أخذل من وثقوا بي.

مرشحة كوتة القليوبية: سأفوز بأصوات المسلمينوهل يزعجك كونك مرشحة قبطية؟
لا؛ إطلاقًا.. وثقتي في نجاحي نابعة من ثقتي في الشعب المصري، فأنا لا أميز بين المسلم والمسيحي، ولكن لا يستطيع أحد أن ينكر أن التمييز على أساس ديني موجود وفي تزايد مستمر، ونحن دورنا الحد من هذا التعصب ومحاربته، وسأشعر بارتياح أكثر إذا رُشحت من قِبل المسلم قَبل المسيحي.

كيف تقودين حملتك الانتخابية؟
سأنزل الى الشارع لأكون وسط الناس وأتحدث إليهم، والكلام الخارج من القلب يصل إلى القلب، فأنا لا أبيع الكلام للناس، وأطلب منهم أن يشترونه، بل أنا أتكلف لخدمتهم، وأتحدث نيابة عنهم، للدفاع عن مصالحهم من أجلنا جميعًا، ومن أجل أبنائنا.

في رأيك.. هل تحصل أحزاب المعارضة على عدد كافٍ من المقاعد في هذه الدورة؟
كلما زاد عدد نواب المعارضة بالمجلس، كان أكثر نشاطًا وتفاعلاً، وله دور إيجابي أكثر، لما فيه من حراك سياسي بناء، وأتوقع أن يزداد عدد نواب المعارضة في هذه الدورة أكثر من سابقتها..


الثلاثاء، نوفمبر 09، 2010

العقائد خطا احمر - والاشارة خضراء

العقائد خطا احمر - والاشارة خضراء !
بقلم عزت ابراهيم
ربما أتعجب كثيرا عندما اقف فى اشارة مرور وارى شرطى المرور يقف فى الاشارة وتكون الاشارة حمراء ونجد ذلك الشرطى يفتح الاشارة للسيارات للمرور وكأن الاشارة خضراء ولذلك قد يتعجب البعض من عنوان المقال ولكنى اتعجب اكثر من الواقع المرير فبعد ما أثير فى الفترة الاخيرة من جراء ما نسب من تصريحات لنيافه الابنا بيشوى من ناحية وعودة كامليا شحاته من ناحية اخرى
وان كنت اتعجب لحاله الهياج التى اثيرت بعد تصريح الانبا بيشوى الذى كان بمثابه ثقب الكبريت الذى اتهم باشعال الحريق المشتعل فى الاصل تحت الهشيم فحريق الفتنه ليس اساسه تصريح الانبا بيشوى ولكن وراءه عدت اسباب منها :
حكومه بسبب حبها السيطرة على السلطه تقوم باللعب بورقة الاقباط وتحريكها كا الشطرنج تحركها فى الازمات فعند الحاجه لتمرير اى مشروع قانون او ارتفاع اسعار اواى ازمة اخرى فيحرك هؤلاء الاسلامين ضد الاقباط
فاين كانت الحكومه عندما سب علماء مسلمين الدين المسيحى واتهموه بالكفر ومنهم من اتهمه بالتحريف وعشرات المقالات التى سبت فيها المسيحية غير الكتب التى اباحت دم القبطى وماله والعديد من القنوات التليفزيونيه ومنها تليفيزيون الدوله نفسه
وكان الاقباط صامتون يسبو ولا يتكلمون يعتدى عليهم ولايردو
ولكن بكلمات معدودة للانبا بيشوى اشتعلت الدنيا وهاجت القنوات والجرائد وجميع وسائل الاعلام معلنه الحرب عليه وعلى قداسة البابا وجميع الاقباط وبسرعة البرق خرجت الحركات الارهابية معلنه التظاهر وعدم الصمت فاشتعل الموقف اكثر من اللزم وكان لبد من وقفه حاسمه لاخماد الحريق الذى امسك بنسيج الامه
وهو ما حدث بالفعل فقد قام السيد الرئيس مشكورا بالقاء خطاب للامه معلنا فيه ان (المساس بالوحدة الوطنيه خطا شائك لن اسمح لاحد بتجاوزه وعلى من يزرعون الفتنه ويشعلونها ويغذونها ان يدركو تماما ان احد ليس فوق الدستور والقانون )) وان ((العقائد خطا احمر لا يجوز تجاوزه )) وبالفعل سرعا ما قامت القيادات الدينية بحمله التهدئه وقام قداسة البابا بالتصريح للاعلام وايضا رجال الازهر وهو ما اعطى نوع من الطمائنينه فى الشارع المصرى بمثقافيه وسياسيه وحقوقيه وذلك بقدوم انفراجه فى الازمه
ولكن فرحه ما تمت
فلم تكن كلمه السيد الرئيس لها صداها اللى فى الاوساط القبطيه وبعض المثقفين ولكن جاءت على غير رغبه البعض الاخر الذى يشعر انه دائما فوق الدستور والقانون بل وفوق دوله المواطنه والدوله المدنيه التى يرغب الجميع فى ان يعيش تحت سيادتها
ففى الوقت الذى منع فية قداسه البابا رجال الدين من الادلاء باى تصريحات اعلامية تمس الوحدة الوطنية واطاع كلمته ايضا المثقفين والكتاب الاقباط رغبتا فى عدم التصعيد الاعلامى وانهاء الازمة وفى الوقت نفسه نجد الجانب الاخر اراد التصعيد الاعلامى بالمقالات المثيرة للفتنه والدعوة للتظاهر واثارة الفتنه ومنها على سبيل المثال لا الحصر موقع المصريون
وفى الوقت الذى منعت فيه الكنيسة الاقباط من التظاهر نجد من يحرض على التظاهر كل يوم جمعة وتخرج المظاهرات المطالبه باشعال النار من جديد حيث لا يفهم من يتظاهروا قيمه قداسه البابا عند الاقباط فيقوم هؤلاء الجهلاء بسب قداسة البابا وايضا سب المسيحية والتحريض على الاقباط
ثم ناتى لنوع اخر من الاثارة فاذا كان قد غضب الاخوة المسلمين من عودة كامليا شحاته واعلنها على موقع اليوم السابع انها مسيحية وذلك قبل خطاب السيد الرئيس ولكن نفاجىء هذه الايام بحمله اسلمه البنات والاعلان عن ذلك عبر المواقع الالكترونية باعلان اسلامهم فماذا يحدث لوقام الاقباط بذلك
ولذلك نقول لماذا ترفع الدوله الخط الاحمر لبعض المواطنيين وتفتح الاشارة الخضراء لمن يتلاعب بامن مصر
!

الخميس، فبراير 26، 2009

حل القضيةافضل من المسكنات


حل القضيةافضل من المسكنات



25/02/2009
بقلم /عزت ابراهيم
قرأت ما اثير فى الفترة الاخيرة فى وسائل الاعلام المختلفة والمواقع الالكترونية حول التحضير لزيارةالسيد الرئيس /حسنى مبارك الى الولايات المتحدة الامريكية ...
فمنهم من تحدث عن سفر لجان مخابراتية للاجتماع باقباط المهجر للمناقشة حول زيارة الرئيس...
واخرون تكلموا عن تحرك دبلوماسى بكندا وامريكا للحوار مع اقباط المهجر من اجل عدم التظاهر فى توقيت الزيارة وما ذكرته جريدة المصرى اليوم عن زيارة البابا شنودة لامريكا للعلاج ومن اجل التحضير الى زيارة الرئيس مبارك واقناع اقباط المهجر بعدم فتح الملف القبطى اثناء الزيارة وغيرها الكثير من العناوين...
وانا ارى انه لايوجد اى لزوم لكل هذا فالحل اسهل ما يكون ...
سيدى الرئيس بدل من كل هذه التكاليف والمشاوير التى لا تاتى بنتيجة فانه يمكنك ان تجعل الاقباط بالداخل قبل اقباط الخارج يتظاهرون تأيدا وحبا لسيادتكم فاقباط مصر بالداخل واخوانهم بالخارج لا يطلبوا الكثير اوالمستحيل فهم ليسوا محظورون ومع ذلك لهم 88 مقعد بالبرلمان وليس لهم تنظيم سرى احتل جميع النقابات والجامعات المصرية ...
اقباط المهجر هم وطنيون اكثر من اى شخص اخر فهم اكثر وطنيه من الذى قال طظ فى مصر ولهم ولاء لوطنهم الحبيب اكثر من الذى يعيش على ارضها وولاءة لاخية الماليزى ...
سيدى الرئيس
لماذا لاتجعلهم هم انفسهم يقاموا بتجهيز الزيارة لكم باقتناع بل ويفترشو الارض بالورود لاستقبال سيادتكم والحل بسيط جدا فالاقباط لا يطلبوا الكثير ...
فماذا يحدث لو ان سيادتكم اخرجتم قانون دور العبادة الموحد من ادراج المجلس الموقر وتقديمها كامشروع قانون وهو ما كفله الدستور لسيادتكم من سلطات واننى متاكد من ان سيادتكم اذا تقدمت بمثل هذا المشروع فسوف يوافق عليه لعدت اسباب ...
اولا: حب اعضاء المجلس لشخصكم العظيم
ثانيا :ان اغلبية المجلس هم اعضاء الحزب الوطنى وهو حزب الاغلبية فان تقدمت سيادتكم وافق الجميع علية فدور العبادة الموحد سوف يحل الكثير من المشاكل الطائفية التى تثار بين الحين والاخر بسبب بناء كنيسة فتتحول الى فتنة طائفية يسمع بها الجميع بالداخل والخارج فيغضبو لما يحدث لاخوانهم واهاليهم بالداخل فيعبروا عن غضبهم فان سن قانون موحد لدور العبادة فسوف ترى رد فعل اقباط المهجر واستقبالهم لسيادتكم وافترشهم الارض باجمل انواع الزهور ...
سيدى الرئيس ماذا لو تغيرت المناهج التعليمة التى هى بالطبع جديدة علىمجتمعنا المصرى الذى جاءو بها من شبة الجزيرة العربية عندما خرج مدرسينا بافضل المناهج التعليمية وسافروا لكى يعلموا شعوب لا تستحق ان تتعلم وبالفعل علموهم احسن ما عندنا ولكن للاسف عادو باغبا ما عندهم من فكر وهابى يحث على كراهية الاخر والقتل والعنف والارهاب ووضعوه لابنائنا فى المناهج التعليمية كمايوضع السم فى الطعام ...
فان تغيرت المناهج تغير فكر ابناء الوطن ووضع مكانه الحب والسلام واهمهم حب الوطن ...
سيدى الرئيس
ماذا لو انه تم تفعيل المادة الاولى من الدستور والمادة اربعون التى تنص على المساواة فانها سوف تحل الكثير جدا من القضايا الطائفية التى تثير المشاعر فان فعلت هذا سوف تتحقق المساواة فلا تذهب حضانة الاطفال لاحسن الابوين دينا لان الجميع اسوياء امام القانون فلا يوجد الافضل ولا الاقل منه والمساواة من اهم مطالب الاقباط بالداخل والخارج سواء وايضا ان فعلت المادة الاولى فسوف تقضى على ما يعانية الاقباط من التعين فى الاماكن الحساسة بالدولةوعدم رئاستهم لبعض المناصب بالدولة و منها رؤساء الجامعات وهو ما يعانية الاقباط وهو ما يعتبر من افزع انواع التمييز الدينى ...
فان فعلت هذة المواد سوف نقضى على جميع انواع التمييز الدينى ...
سيدى الرئيس ماذا لو فعلت المادة 46 من الدستور وتركتم لكل انسان الحق فى حرية اعتناق ما يشاء فان الغيت خانه الديانه من الاوراق الثبوتية فكل هذا سوف يساعد كثيرا على عدم التمييز الدينى ((( وعدم الكيل بمكيالين )))...
سيدى الرئيس اقباط المهجر هم اقباط مصر وليسو عملاء لاحد بل هم يحبونك كثيرا وهم ابسط مما تتصور فهم يفرحو لابسط الاشياء والدليل انه حين يقوم السيد المحترم / جمال مبارك بحضور قداس العيد تلاحظ الفرح على وجوه الاقباط والهتاف للسيد/ جمال مبارك وهكذا يفعل اقباط الخارج ايضا ...
فاننا كا اقباط نتمنى ان تتحقق مطالبنا التى قد يشعر البعض انها اصبحت من المستحيلات...
فان شعر الاقباط بدور ايجابى من سيادتكم فانهم سوف يكونوا خير عون لكم بالداخل والخارج فسوف تجد رجال عظماء فى حب وطنهم ورئيسهم المحبوب...
سيدى الرئيس بادر بعلاج قضايا الاقباط بدلا من المسكينات التى اصبحت بلا مفعول...
سيدى الرئيس لماذا لا تستخدم اقباط الخارج فى صنع لوبى مصرى للضغط على الحكومات الغربية من اجل مطالب وطننا المحبوب بدل من العكس...
واخيرا سيدى الرئيس
حل القضية القبطية افضل من المساكنات التى ليس لها اى فائدة بل انها تاتى باعراض جانبية سيئة فبادر سيادتكم بالعلاج قبل ان ينتشر المرض فلا يقبل الجسد العلاج ولا المسكنات...

الثلاثاء، ديسمبر 16، 2008

تعذيب أقباط ونسائهم بالكهرباء بقسم شرطة الخصوص

تعذيب أقباط ونسائهم بالكهرباء بقسم شرطة الخصوص
الشرطة تسعى لإجبارهم الإعتراف بتهم لم يرتكبوها في مشاجرة مع جيرانهم المسلمين! نناشد منظمات حقوق الإنسان سرعة التدخل لوقف تعذيب الأقباط والإفراج عنهم! تقرير – نادر شكري واصلت الشرطة تجاوزاتها المستمرة وعدم إحترامها للقانون وقامت بالقبض على سبعة أقباط بمنطقة الخصوص بالقاهرة, وحبسهم بقسم شرطة الخصوص تعرضوا خلالها لكافة أنواع التعذيب البدني والنفسي وتعذيبهم بإستخدام الكهرباء كما قام القسم ذاته بالقبض على بعض نسائهم فجر اليوم الثلاثاء أفرج عنهن صباح اليوم بعد تعرضهن لصعقات كهربائية وتعذيبهم نفسياًَ, ومازال السبعة الآخرين تحت بطش الجهاز الأمني بقسم الخصوص ومنهم حربي فكري جيد وعريان العبد فخري وكريم كرم صادق وأمجد حسني سامي ونسيم ظريف. وروى أحد أقارب الضحايا "للأقباط متحدون" أنه في مساء أمس حدث مشاجرة بينهم وبين عائلة مسلمه أخرى بين طفلين وأثناء محاولة إجراء تصالح بين الطرفين قامت العائلة المسلمة بالإعتداء عليهم وتم إطلاق الأعيرة النارية وقذفهم بإستخدام زجاجات المياه الغازية, وتدمير مقهى يمتلكوه وفروا هاربين وقاموا بتحرير تقارير طبية مزورة ضد الأقباط, وعند قدوم الشرطة قامت بالقبض على الأقباط فقط, وقامت بتعذيبهم بإستخدام الصعقات الكهربائية لإجبارهم التوقيع على محاضر تدينهم وتثبت أنهم الطرف الجاني وأنهم قاموا بإطلاق الأعيرة النارية وفي فجر اليوم قاموا بالقبض على بعض النساء وتعرضهن للتعذيب للضغط على رجالهن التوقيع على المحاضر وتم الإفراج عنهن صباح اليوم إلا أن الآخرين مازالوا يخضعون لعمليات تعذيب. وناشدت أسر الضحايا والتي تعرف بعائلة "الصعايدة" وزارة الداخلية سرعة التدخل والتحقيق في هذه التجاوزات وطالبوا منظمات حقوق الإنسان مساندتهم وأنقذهم من عمليات التعذيب التي يتعرض لها أقاربهم داخل قسم شرطة الخصوص مؤكدين أن ما يحدث لا يتفق مع موازين العدالة التي تضع المجني علية في دائرة الإتهام والتعذيب. في حين لا يحاسب الجاني ويعيش حر وإعتبروا أن هذا نوع من التمييز الديني ضدهم أن تتحول مشاجرة عادية بين أطفال إلى نقمة عليهم دون أي مساواة أو عدل. نخلة: ما يحدث بالخصوص تكرار لأحداث الكشح 98! وعلق الناشط الحقوقي ممدوح نخلة رئيس مركز الكلمة لحقوق الإنسان على هذه الواقعة بأنها خطيرة وتعد تكرار لما حدث في الكشح 1998 بتعذيب عائلة بأكملها نتيجة مشاجرة معتادة وهدف الشرطة هو إذلال الأقباط وأسكاتهم حتى لا يدافعوا عن أنفسهم وهذه هي التوازنات الأمنية المعتادة منذ ثلاثة عقود تستهدف القبض على الطرف الضعيف وهو القبطي حتى لو كان الطرف المسلم المعتدي. أضاف أن ما يحدث بقسم شرطة الخصوص يعد مخالف لقانون الإجراءات الجنائية ومواثيق حقوق الإنسان الدولية التي تنص بعدم إنتزاع إعتراف على المتهمين بإستخدام التعذيب وهو ما يتنافى مع القانون المصري ويعد تجاوز واضح من رجال الشرطة يجب عليه تقديمهم للمحاكمة وسرعة الإفراج عن الأقباط وتعويضهم عن أثار او أضرار لحقت بهم نتيجة هذا التعذيب.

الأحد، ديسمبر 14، 2008

أمن الدولة يلقي القبض على موظفين بديوان مكتب الخدمات بالكنيسة المرقسية بالإسكندرية !


أمن الدولة يلقي القبض على موظفين بديوان مكتب الخدمات بالكنيسة المرقسية بالإسكندرية !
15/12/2008 - 12:00:30 CET
المجلس الملي العام يدرس تداعيات الموقف في ظل تواجد قداسة البابا بالإسكندرية! كتب- نادر شكري قامت مباحث أمن الدولة بالإسكندرية صباح أمس السبت بالقبض على كلا من المهندس مسعود جرجس مسعود فام المحامي بالإسكندرية (55 سنة) الموظف بديوان مكتب الخدمات بالكنيسة المرقسية بالإسكندرية والمجلس الإكليريكي بالإسكندرية والمهندس جورج حنا مرقس الشهير (جورج أبيض) (67 سنة) وهو خادم متطوع بكنيسة الإسكندرية وتم تحويلهما للتحقيق لنيابة أمن الدولة العليا بالقاهرة وحتى هذه اللحظة لم يتم التحقيق معهما لمعرفة الإتهامات الموجهة لهما وجاري متابعة التفاصيل التي سوف نوافيكم بها لاحقاًَ. يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها جهاز أمن الدولة بالقبض على موظف عام بالكنيسة حيث أن المهندس مسعود جرجس يقوم بخدمة المرتدين والعائدين للمسيحية وبالتالي فهو معلوم لدى الجهات الأمنية وهناك تعامل مباشر معهم نظراًَ لإستلام مثل هذه الحالات ويعمل بهذه الخدمة بشكل رسمي بالكنيسة منذ سنوات طويلة وتأتي عملية القبض على القبطيين في هذا التوقيت في ظل وجود قداسة البابا شنوده الثالث بالإسكندرية لتقديم عظته الاسبوعية يوم الأحد من كل اسبوع ويدرس المجلس الملي العام بالإسكندرية تداعيات هذه الأزمة الجديدة ودراسة تطوراتها للوقوف على أسبابها وكيفية حلها بعد معرفة الإتهامات الموجهة لهما عقب تقديمهما للنيابه اليوم حيث تسود حالة من الدهشة نظراًَ لعدم معرفة أسباب القبض عليهما او الإتهامات الموجه لهم حيث أن القبطيين يعملان بشفافية ولا تحيط بهما أي شوائب تخالف القانون.

الاثنين، أكتوبر 27، 2008

وفد الاتحاد المصرى لمساعد وزير الخارجية

في خبر عاجل
في مقابلة هامة اليوم 26/10/2008
استمرت اكثر من ساعة و ثلث بين وفد برئاسة المستشار
نجيب جبرائيل لمنظمة الاتحاد المصري لحقوق الانسان مع سيادة السفير أحمد رزق مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية
و المغتربين في الخارج و ضم الوفد كلا من :-
استاذة مروة صالح عوض المديرة التفيذية للمنظمة
استاذ عزت ابراهيم ملك مدير العلاقات العامة للمنظمة
استاذة ليليان مجدي مساعد المديرة التنفيذية للمنظمة
استاذ ممدوح عزت عبد الرحمن الكاتب الصحفي
و قد تناول اللقاء قضية د. رؤوف أمين محمد العربي المحكوم عليه بالسجن سبعة سنوات و الف و خمسمائة جلدة و الذي تم جلده الاحد الماضي سبعون جلدة و سوف تتوالي الجلسات 70 جلدة كل اسبوعين و قد تقدم د. نجيب جبرائيل رئيس الاتحاد المصري لحقوق الانسان بمذكرة شديدة اللهجة في هذا الشأن و قد أفاد السيد مساعد وزير الخارجية بأن هناك توجيهات من السيد الوزير احمد ابو الغيط وزير الخارجية بضرورة تضافر كل الامكانيات لحل مشكلة هذا الطبيب و في سبيل ذلك تمت عدة اتصالات تليفونية مع السفير أحمد عوف سفير مصر في الرياض و السفير محمد العشري قنصل عام مصر في جدة علي ان تتم اتصالات مباشرة مع أمير منطقة مكة . و علي الجانب القانوني سوف يتم تقديم اعادة النظر الي مجلس القضاء الاعلي السعودي للنظر في اعادة هذه القضية خاصة ان حيثيات الحكم فيها غير جازمة بأدانة الطبيب . و علي الجانب الاخر ارسلت منظمة الاتحاد المصري لحقوق الانسان رسالة الي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز تناشده العفو عن الطبيب باعتبار ان المملكة قد خطت خطوات كبيرة و إيجابية في احترامها و تفعيلها لمبادئ حقوق الانسان الدولية و تأمل المنظمة من خادم الحرمين مزيدا من هذا التفعيل و هي لعلي ثقة بأن خادم الحرمين سوف لا يدخر جهدا في مراعاة الحالة الانسانية و لذا تقدمت المنظمة بخالص ووافر تقديرها للسيد الوزير أحمد ابو الغيط وزير الخارجية المصرية و السيد السفير أحمد رزق مساعد وزير الخارجية و لكافة المهتمين بهذه القضية .
د. نجيب جبرائيل
رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الانسان
0106095627-22030009
Nag_ilco@hotmail.com القاهرة في 26/10/2008 nagilco@gmail.com

تغطية لندوة المواطنة وتقرير الحريات الدينية الأمريكية



27/10/2008
* نبيل عبد الفتاح: يمكن استخدام التقرير كأداة ضغط سياسية تؤثر عل المعونات والقروض. * المستشار/ نجيب جبرائيل: ما حفل به التقرير أقل بكثير من الواقع. * د. صفوت البياضي: الشحن الديني يزداد في حالة وجود مشكلات اقتصادية. * د.جهاد عودة: يجب النضال من أجل دولة ديمقراطية علمانية. * أحمد شعبان: الاحتقان الطائفي مرشح للتصاعد في المستقبل.تقرير- عماد توماسعقدت دار هفن للترجمة والنشر والتوزيع مساء السبت، ندوة لمناقشة تقرير الحريات الدينية الأمريكية في الواقع المصري، أدار الندوة المستشار/ حسن هند وناقش التقرير كل من الدكتور/ جهاد عودة أستاذ العلوم السياسية وعضو لجنة السياسات، الدكتور القس/ صفوت البياضي-رئيس الطائفة الإنجيلية-، الكاتب الصحفي الأستاذ/ نبيل عبد الفتاح الخبير في شئون الجماعات الإسلامية بمركز الأهرام للدراسات الإستراتيجية، المفكر الأستاذ أحمد بهاء شعبان، والمستشار/ نجيب جبرائيل -رئيس الإتحاد المصري لحقوق الإنسان-. تحدث أولاً أ. نبيل عبد الفتاح عن ربط موضوع المواطنة بالأديان من قبل السياسيين أو الحقوقيين هو من قبيل التيسير أي محاولة تيسير مفاهيم معاصرة مرتبطة بالدولة الحديثة كي تشيع عميلة استهلاكها على نطاق واسع. وأن المواطنة لا علاقة لها بالأنساق الدينية أو الفقهية أو اللاهوتية. وأضاف أن هناك بعض التقارير الدولية من بعض المنظمات الإقليمية للأمم المتحدة غالباً تكون ذات قوة محدودة، لأن هذه المنظمات تحكمها توازنات القوة داخلها من الدول الأعضاء فيها. واستطرد قائلاً: "بعض التقارير التي تصدر مؤخراً ثبت أنها يمكن أن تلعب دوراً هاماً وخاصة إذا ما كانت هذه الدولة ما تقوم به من انتهاكات واسعة النطاق مما يجعل بعض الدول تقدمها لمجلس الأمن وإلى الفصل السابع من نطاق الأمم المتحدة –الذي ينص على استخدام القوة-". وأضاف –عبد الفتاح- أن هناك نوع آخر من التقارير الأكثر تأثيراً، هي التقارير الحكومية والتي منها تقرير الحريات الدينية الأمريكية ومدى احترام الدول للحرية الدينية. يمتد فيه نطاق التطبيق إلى العالم بأكمله، ففي حالة وجود انتهاكات للحريات الدينية في دولة ما فإن التقرير يعتبر آلية من الآليات التي جاء بها القانون بهدف رصد هذه الانتهاكات أو رصد التحسن في بعض الأوضاع وبالتالي تعيين سفير مختص بالملف المحدد وإصدار تقرير سنوي. ويترتب على هذا التقرير-كما يرى عبد الفتاح- التأثير على الصورة الدولية لدولة ما، واستخدامه كأداة ضغط سياسية تؤثر على المعونات والقروض وأشكال الدعم الاقتصادي. وفي كلمته أشار الدكتور صفوت البياضي إلى أن الشحن الديني يزداد في حالة وجود مشكلات اقتصادية، فيهرب الفرد وينعزل عن المجتمع أو يهاجر للخارج. وشدد على أن نظرتنا إلى الشحن الطائفي لا يجب أن تكون من منظور ديني، فالدين في ذاته لا يدفع الإنسان للقتل والاعتداء على الآخر. وأضاف أن التعليم مسئول وفاعل مهم وشريك مؤثر في كل ما يحدث من سلبيات سواء في فساد الذمم أو احتكاك مجتمعي أو خلاف طائفي.فالتعليم إذاً قاده جماعة ليست سوية، فهل نتوقع أن يكون المنتج أفضل!! فإذا كان المعلم يعاني من مشكلات فهل نتوقع أن يكون التلميذ أفضل منه!!من جانبه قال المستشار/ نجيب جبرائيل: أن ما حفل به التقرير أقل بكثير من الواقع، فهناك وقائع كثيرة لم تذكر. وشدَدَ على أن مرجعية القوانين في مصر مرجعية دينية فمصر لم تخطو خطوة واحدة نحو أبواب الدولة المدنية.وتساءل –جبرائيل- من الذي يقف عقبة في تفعيل مبدأ المواطنة في مصر؟ ودعا الدولة أن تبسط هيبتها في الدفاع عن المواطنة بإصدار قرارات وقوانين تمنع التمييز الديني وإصدار قانون دور العبادة الموحد.، ودعا أيضاً الجمعيات الأهلية والإعلام المصري بتغيير ثقافات المجتمع الوهابية. وقال أ. أحمد شعبان أن عملية التحول الديمقراطي لن تحدث إلا بنضال الأقباط والمسلمين معاً، وتوقع شعبان أن الاحتقان الطائفي مرشح للتصاعد في المستقبل إذا لم يبني المصريين جميعاً هذا المجتمع المشترك بالكفاح والمساندة المشتركة بصرف النظر عن دينهم أو لونهم تحقيقاً للمواطنة الكاملة.واختتم الندوة د. جهاد عودة بكلمة عن أهمية النضال من أجل دولة ديمقراطية علمانية، وعدم التفكير في المستقبل بمعنى الخوف لكن بالاحتمال والنضال في إطار كيفية حل المشاكل الفردية والجماعية فالحل -كما يرى عودة- ليس مجرد "كبسولة" يبتلعها الفرد، لكن الحل يكون في إطار تاريخي وليس في إطار ما يجب أن يكون، كذلك التفكير في المستقبل في إطار نقدي، أن نتغيّر ونغيّر الآخرين.اللافت للنظر عدم تطرق معظم المتحدثين في الندوة إلى تفاصيل تقرير الحريات الدينية الأمريكي-موضوع الندوة- والتحدث في مبدأ المواطنة بصفة عامة!! وكان تقرير لجنة الحريات الدينية الأمريكية لعام ٢٠٠٨، قد رصد تراجعاً ملحوظاً في حرية العقيدة في مصر وتنامي حالات التمييز الديني والتوتر الطائفي ضد الأقليات رغم أن الدستور المصري يضمن حرية الاعتقاد. ورصد التقرير العديد من الانتهاكات التي تعرض لها المسيحيين في الفترة من يوليو 2007 إلى 30 يونيو 2008، خاصة الاعتداء على دير أبو فانا وحرق متاجر يملكها مسيحيون في أرمنت وإسنا، والتأخير في بناء الكنائس وعدم تمويلها أسوة بالمساجد. وعدم اعتراف الدولة بتحول المسلمين إلى المسيحية وأشار التقرير أيضاً إلى توقف جلسات النصح والمشورة للمتحولين للإسلام التي كانت تقام قبل عام 2006، وحظر المرأة المسلمة من الزواج من رجل مسيحي، والرجوع للشريعة الإسلامية في تنظيم قوانين الإرث لجميع المواطنين.وانتقد التقرير وسائل الإعلام الرسمية وخاصة التلفزيون الرسمي للدولة الذي لا يسمح للمسيحيين بعرض برامج خاصة بهم إلا في قناة النيل الثقافية الذي يذيع قداس الأحد أسبوعياً، كما انتقد جريدة الأهرام التي تنشر صفحة للدين الإسلامي تعرض فيه تحول بعض المسيحيين للإسلام. وعن الأقليات الأخرى انتقد التقرير عدم اعتراف الحكومة بالبهائيين وشهود يهوة والمورمون. كما انتقد التقرير ملاحقة الإخوان المسلمين ومراقبة خطباء المساجد، ومنح الأزهر مصادرة المطبوعات. من جانبه رفض المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية التقرير ووصفه باحتوائه على معلومات وإشارات مغلوطة ومختلفة، وأن مصر ترفض التقرير وترفض أي محاولات مماثلة للتدخل في شئونها الداخلية.يمكن الإطلاع على النص الإنجليزي للتقرير من هذا الرابط (
إضغط هنا)

الثلاثاء، أكتوبر 14، 2008


بعد أبو فانا ماذا تنتظرون؟
لا أعرف لماذا كل هذا العويل والصراخ من جانب الأخوة الأقباط على ما حدث مع القمص/تياس كاهن كنيسة السيدة العذراء بفيصل فى القضية التي كان طرفها اعتناق إحدى السيدات الديانة المسيحية وزواجها من شاب قبطى دون علم الكاهن.ماهى الأزمه فى صدور حكم خمس سنوات مع الشغل والنفاذ؟ماهى الأزمه فى خلعه لزيه الكهنوتى وجلوسه مع المجرمين؟ماهى الأزمه أيضاً فى ضربه وسحلة وربما أن يكهرب ؟لقد سكتم على ما حدث في أبوفانا فماذا تنتظرون؟عفواًأيها الأخوة الأقباط ربما يردد البعض في زهنه الأن أن الكاتب مسلم يا رفاق وهو لا يعرف ماذا يقول !إذاً فالتمسوا لي العذر كل العذر فيما أقول؟؟؟!!!أولاً : ماحدث في أبوفانا ما هو الإ إشارة البدء لإبادة المسيحينفى مصر،وهذا الأمر ينفذ بشكل منظم،وبخطى ثابته وخير الدلائل على ما أقول أرجوا الرجوع للكشح والعديسات!!!ثانياً : من فضلكم أعيرونى أذهانكم قليلاً :هل الحكم على أب كاهن أهون أم سحله وتجريدة من ملابسه بالقوة وإجبارة على إهانه صليبه وكتابه المقدس،وإجبارة أيضاً على نطق الشهادتين أيهما أبشع وأفجع.ثالثاً: هل الأزمة فى الدير على الأرض أم العرض أم القدسية لا يا أعزائى إن الأزمه لأزمة نظام إستباح دم الكل وأهان الكل إنه النظام الذى برء كل قاتل وكل جبار عنيد إنه نظام أم جلنبوا وإللى مش عالجبه ينام على جنبه.بعد أبوفانا لا تقلقوا ولا تنزعجوا إن جائكم نباء التعدى على الكتدرائية لا تنزعجوا فهذا لأمر يسير.كيف لكم تقبلون على أنفسكم الذل تحت مسمى الصلح؟؟؟كيف لكم تقبلون الجلوس بين يدى معذبكم تطلبونمنه الرحمة والأفضل أن تطلبوا منه القصاص؟؟؟كيف تخزلون أنفسكم فى كونها أزمه ونزاع على أرض؟؟؟لا يا سادةإنه لنزاع على الوجود نزاع على البقاء نزاع على الخلود نزاع لرفض كل ما هو موجود.يا سادة يا كرام هذا ليس تأليباً للمواجع ولكن الأمر كله راجع لكم فأنتم اصحاب الأرضوالعرض والحق فماذا أنتم فاعلون؟لا لن تعود الأرضولن يرجع العرض ولن تذقوا الفخر إلا بالتضحية فماذا أنتم فاعلون أصمتوا إلى الأبد وأسكتوا على حقكم المسلوب ولا تلومن إلا أنفسكميا سادة هل الحكم على القمص/ميتاس وهبه هو المشكلة أم كونه رجل دين سيخلع ذى الكهانوت؟لا إنها القضية قضية حرية الأعتقاد فما جرم هذا الرجل في الأساس ؟تشير الإتهامات إلى كونه أشرف على زواج مسيحى من سيدة أو فتاه متحوله من الإسلام إلى المسيحية فهل فى هذا جرم أو عيب.شاب وفتاه أرادا أن يحيا معاً فما دخل كل هؤلاء الناس فى حياتهمفتاة تقررت أن تتحول عن الإسلام إلى المسيحية فما العيب فى هذا ؟هل صار البشر جميعهم أنبياء فسوا حظاً مما ذكروا به فصنعوا فى كل ميدان إله وفى كل محافظة ربنا؟هل من العقل في شىء أن نكون بلا عقل ونسير كالبهائم.فلماذا الصمت؟.إنها البداية أقول بداية النهاية فإما أن تحيا إنسان أو تحيا مهان فما هو إختياركم؟يا أعزائى لقد جاب الظلم بطول البلاد وعرضها بالبشر كل البشر فلنبحث عن إنسانيتنا وعن حقنا.لن نصمت ولن نعود سنضرب بيد من حديد على كل جبار عنيد.لن نصمت سنضرب كل من يضطهد إنسان.أنت حر وأنا حر فلماذا أنت تختار لنا.هل الله عزوجل أضعف من كونهخالق الملكوت يطالب بعض السفهاء بالدفاع عنه إلم يأت فى الاثر حادثة الفيل وكيف دافع الله عن بيته فلماذا أخذتم أنتم شغله البدء فى الدفاع عن الله بأحكامكم وفتواكم فتارة هدر الدم وتارة سجن الكاهن وتارة وتارة وتارةفمن يا ترى القادم عليه الدور ومن يا ترى سيكون القاضى ومن الجلادوفى الختام أكررها على أعيونكم وحواسكم ومسامعكمأتكلموا إتحركوا أصرخوا أبكوا أو حتى إضحكوا لن متسكتوشمتستسلموش إتحركوا أصحوا بقا كده كـــفايه
مدونة المـــــــــــــــــجنون
ردا على الاستاذ محمود سلطان
رئيس تحرير موقع المصريون
الى الاخ الكاتب العزيز بعد التحية
اكد لك ان هذه عنصرية دولة ونظام وهابى ارهابى حيث انة من المفترض انه يوجد حرية عقيدة بالله عليك اى حرية عقيدة عندما تذهب فتاه مجبرة الى الازهر لاعلان اسلامها نجد ان اشهار الاسلام وعقد الزواج بنفس اليوم فلا نجد محاكمة لشيخ الازهر او حتى المازون او الشهود او الزوج علمن ان فى حالة هذه الفتاه انها اكثر من واحد وعشرين عامااى انها ليست قاصر واما بناتنا الذين يتم اجبارهم اكثرهم تحت الثمنه عاشر اى حسب القانون قاصر فبالله عليك اى حرية عقيد هذه واى عدل هذا ان يكال بمكيلين فى وطن واحد

الاثنين، أكتوبر 13، 2008

نداء و رسالة الي السيد رئيس الجمهورية
السيد الرئيس محمد حسني مبارك رئيس جمهورية مصر العربية
تحية طيبة و بعد
نتقدم لسيادتكم اليوم بصفتكم رئيس كل المصريين و صمام الأمان لوحدتنا الوطنية ودوما قلتم سيادة الرئيس بأن سيادة القانون فوق كل شئ و أنه لا يمكن لأحد أن يظلم في عهد سيادتكم و لقد كان لبعد بصيرتكم و تقديركم العميق للامور و استشرائكم للغد قبل اليوم و تأكيدا علي الديمقراطية و احترام حقوق الانسان و مبادرتكم التاريخية بالتعديلات الدستورية ووضع مادة المواطنة في غرة الدستور كل تلك الأمور سوف يسجلها لكم التاريخ يا سعادة الرئيس ثم توجتم هذا ليس شعار أو رمزا و انما قولا و فعلا اذ صدر قرار عفو سيادتكم الرئاسي عن كاتبنا الكبير ابراهيم عيسى لما أرتأيتم يا سيادة الرئيس أنه بالاضافة الي ان ليس من الحكمة او المنطق أن يكون هناك خصومة بين رئيس كل المصريين و مصري يعيش علي ارض الكنانة رأيتم ايضا ببعد قانوني و دستوري غير مسبوق ان لا يمكن ان تقيد حرية القلم او تكبل حرية النشر و من ثم يا سيادة الرئيس نحن و ازاء ما تملكون من صلاحيات و سلطات دستورية و ايضا بصفتكم الرئيس الاعلي للسلطة القضائية و الحكم بين سلطات الدولة الثلاث و ازاء ما تحرصون كل الحرص علي سيادة مبدأ القانون و تفعيل مبدأ المواطنة و ما تؤكدون دوما علي مدنية الدولة و ازاء ما يتعرض له الطفلين " اندرو و ماريو " من الحكم الصادر بحقهم و بطرح القانون الواجب التطبيق الخاص بالحضانة و هو المادة 20 من المرسوم بقانون 25 لسنة 1920 المعدل بقانون رقم 100 لسنة 1985 المعدل و الذي ينص بكل صراحة علي ان ينتهي سن الحضانة ببلوغ الصغير أو الصغيرة خمسة عشر عاما و لم يفرق القانون بين الطفل القبطي أو الطفل المسلم في هذه المسألة و انما المشرع قد أرتأي أنه حتي هذه السن يكون الصغير في حاجة و احتياج الي رعاية أمه و ازاء هذا
-2-
التلاعب بالاديان فقد حكمت محكمة استئناف عالي الاسكندرية للاسرة بتاريخ 26/9/2008 بضم الصغيرين ماريو و اندرو الي ابوهما الذي علي خلاف بينه و بين زوجته قام باشهار اسلامه و عتبرت المحكمة دون سند من القانون و دون مواد يستند اليها بوجوب ضم الصغيرين الي والدهما و تقول للاسف المحاكم في اسباب احكامها في هذا الشأن الفاظ تضر بالوحدة الوطنية و السلام الاجتماعي منها علي سبيل المثال " لئلا يتخلق الصغير بأخلاق غير المسلمين و لئلا يتردد الصغير علي دور البيع و الكنائس و يأكل ما حرمه الله من لحم الخنزير و شرب الخمر " فهل يقبل اي دين ان يهان مثل ما اهينت ديانةالصغيرين و يؤسفنا ان المحكمة طرحت مادة المواطنة و مواد الدستور خاصة المادة 40 من الدستور التي تنص علي المساواة بين كافة المواطنين بصرف النظر عن الدين أو اللغة او الجنس و المادة 46 التي تنص علي كفالة حرية العقيدة و طرحت هذه المواد الدستورية و انتهكت و استبدلت بها أراء و احكام فقهية مثل عبارة خير الابوين دينا و ان الانسان يولد مسلما علي الفطرة .........
فهل نحن سيادة الرئيس دولة مدنية ام دولة دينية و هل مواد المواطنة و المساواة و حرية العقيدة في دستورنا المصري هي مواد لتجميل الدستور ام ان الواقع شئ اخر مؤلم و مرير و هل نحن فعلا نحترم وننفذ ما وقعناه من اتفاقيات دولية خاصة و متعلقة بحرية الفرد في احترام عقيدته و التعبير عنها ام لا و هل نحن ايضا نحتذي بالشريعة الاسلامية نفسها التي تقرر القاعدة الدينية انه " لا إكراه في الدين " أم لا و هل فعلا المادة 151 من الدستور المصري التي تنص علي ان جميع الاتفاقيات التي وقعت عليها مصر تصبح بمجرد التصديق عليها نافذة و في مصاف القوانين المحلية
سيدي الرئيس : الا يضعنا الحكم الصادر بحق الصغيرين ماريو و اندرو و المخالف للدستور المصري و الاتفاقيات الدولية في حرج دولي شديد و مصر عضوا هاما في المجلس الدولي لحقوق الانسان .
سيدي الرئيس رئيس كل المصريين
لقد كان لموقفكم التاريخي العام الماضي حينما صدرت توجيهات من سيادتكم الي وزارة التربية و التعليم بعد تعنتها بأجبار الصغيرين علي الامتحان في الدين الاسلامي رغم عدم معرفتهما شئ عن الديانة الاسلامية فما كان الا أن
-3-
رسبا في الدور الاول و الثاني و خشية علي مصلحة الصغيرين و مستقبلهما صدر بفضل توجيهات سيادتكم قرار وزير التربية و التعليم بألا يمتحنا الصغيرين في الدين الاسلامي او المسيحي و يترك الامر للقضاء لحسمه و مازالت القضية منظورة امام المحكمة الادارية العليا لتقول كلمتها .
سيدي الرئيس ان الصغيرين ماريو و اندرو و قبلهما اكثر من طفل صدرت بشأنهم احكاما يمكن تنفيذها بين لحظة و اخري بنزع حضانتهم من امهاتهم لتربيتهم نساء غريبات فهل يقبل الدين او المنطق مثل هذه الامور فهل يقبل اي فرد علي وجه البسيطة ان ينزع طفل من حضانة امه لتقوم بتربيته سيدة غريبة عنه و مازالت امه الامينة المخلصة التي أرضعته و حضنته علي قيد الحياة . إن الدين و الانسانية و المنطق و القانون يأبون ذلك مطلقا من ثم فنحن لنا كل الامل و الثقة بعيون ساهرة لا تنام و قلب ام يتقد و يلتهب نارا نناشد سيادتكم صدور أمركم و قراركم الرئاسي بما تملكون من صلاحيات دستورية بوقف تنفيذ الحكم الصادر بحق الصغيرين اندرو و ماريو و كافة الحالات المماثلة حتي يتم اعطائنا التفسير الدستوري الذي تقدمنا به الي مجلس القضاء الاعلي و الي مجلس الشعب و الي رئيس مجلس الوزراء للمحكمة الدستورية العليا لتفسير نص المادة 20 ق من المرسوم بقانون الخاص بالحضانة هل مناك تمييز او تفريق في تطبيقها بين الاطفال المسلمين و المسيحين و كذا حتي يصدر حكما نهائيا و باتا من المحكمة الادارية العليا مع ايضا ما تملكون من صلاحيات دستورية بأصدار قرار له قوة القانون بوجوب تطبيق قانون الحضانة علي قدم المساواة علي جميع الاطفال بصرف النظر عن الدين
و فقكم الله يا سيادة الرئيس أب كل المصريين و راعي حقيقي لوحدتنا الوطنية و حامي حمي مصرنا العزيزة .
د. نجيب جبرائيل
رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الانسان
Nag_lco@hotmail.com
0123715684-22030009-0106095627
القاهرة في 12/10/2008

حكم بسجن كاهن قبطى خمس سنوات


بيان هام جداً
فى تمام الساعة الخامسة مساءاً اليوم الأحد 12/10/2008
حكم بسجن كاهن قبطى خمس سنوات

تستنكر منظمة الإتحاد المصرى لحقوق الإنسان صدور حكم بالسجن على القس/ متياس كاهن كنيسة السيدة العذراء بفيصل فى القضية التي كان طرفها اعتناق إحدى السيدات الديانة المسيحية وزواجها من شاب قبطى دون علم الكاهن وتناشد المنظمة المستشار النائب العام بوقف تنفيذ العقوبة لحين الفصل فى الطعن المقدم، والجدير بالذكر أن جميع أطراف القضية لم يحضروا الجلسة فيما عدا القس متياس الذى حرص على الحضور لتأكده من براة ساحته وعلى الرغم من وجود شهود بحسن نية القس متياس إلا أن المحكمة لم تأخذ بشهادتهم وأصدرت حكمها السالف ..

الاثنين، أكتوبر 06، 2008

الايرو تشكر رئيس الجمهورية
تتقدم منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الانسان (الايرو )
بجزيل الشكرالى السيد رئيس الجمهورية
منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الانسان الايرو
تشكر السيد الرئيس/ محمد حسنى مبارك
راعى الوحدة الوطنية
وتشكر سيادته على العفو الرئاسى عن الاستاذ/ ابراهيم عيسى
رئيس تحريرجريدة الدستور
ليأكد للعالم انه راعى مصيرة الحريات فى مصرنا العظمية
حفظه اللة راعيا للامن والامان وحفظ الله مصرعلى الدوام
مستشار /د /نجيب جبرائيل
رئيس منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الانسان ((الايـــــــــــرو ))

العفو عن عيسى

العفو عن عيسى

بعد نداء منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الانسان (الايرو )
بطلب العفو الرئاسى من السيد الرئيس/ محمد حسنى مبارك
عن الاستاذ ابراهيم عيسى رئيس تحرير جريدة الدستور
لما له من سلطات دستورية
فقد اصدر السيد الرئيس/ محمد حسنى مبارك
عفو رئاسى عن الاستاذ ابراهيم عيسى لياكد للجميع انه راعى الحريات فى مصر وانه مع حرية الرأى والفكر وياكد مقولته الشهيرة انه ضد حبس الصحفيين
ومنظمة الاتحاد المصرى لحقوق الانسان الايرو تشكر
السيد الرئيس / محمد حسنى مبارك
رئيس الجمهورية
على قراره الحكيم الذى ياكد حرية الرأى
ومما يذكر ان منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الانسان الايرو كانت قد الارسلت نداء الى السيد رئيس الجمهورية لما يملك من سلطات دستورية بطلب العفو عن الاستاذ ابراهيم عيسى

مستشار/د/ نجيب جبرائيل
رئيس منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الانسان الايرو


بقلم /عزت ابراهيم ملك

الأحد، أكتوبر 05، 2008

اسرة قتيل الطيبة تطالب بالثائر


أسرة قتيل الطيبة ترفض استقبال العزاء في ابنهم قبل الثأر.. ومساعي رسمية لإقامة مراسم العزاء
06/10/2008 - 12:00:30 CEST
*الأقباط: الأمن أختلق قصة معاكسة شاب مسلم لفتاة قبطية.. لتوريط الأقباط في الحادث رافضين هذه القصص الكاذبة.. والفتاة الريفية لا تخرج مساءاً حتى يتم معاكستها!! *مشاعر الحزن والألم في تشيع جنازة القتيل وسط إجراءات أمنية مشددة. متابعة – نادر شكري رفضت أسرة قتيل قرية الطيبة استقبال العزاء عقب تشييع جثمان ابنهم الشاب الذي لقىَ مصرعه عقب إصابته بطلق ناري، وأكدت أنهم لن يتركوا دم ابنهم دون أخذ حقه ولذا بذلت مساعي كبيرة من جانب الجهاز الأمني والجهات الشعبية لتعزية الأسرة وإقناعهم بإقامة مراسم العزاء حتى يتم تهدئة النفوس واحتواء الوضع الملتهب بالقرية. القمص إيليا شفيق كاهن كنيسة العذراء بالقرية قال أن الوضع بات هادئ في الوقت الحالي في ظل السيطرة الأمنية على مقاليد الأمور، ونفى القمص إيليا ما نُشر في بعض الصحف ومواقع النت عن أسباب الحادث أنه ناتج عن معاكسة شاب مسلم لفتاة قبطية وخروج الأقباط لرد كرامتهم، مشيراً أن الحادث كان مخطط بشكل مسبق وتقسيم أنفسهم أثناء الهجوم، مؤكداً أن رواية النزاع مع قرية الزكايبيه ومسلمي قرية الطيبة ورفض قبطي يمتلك ورشة أخشاب مدهم بالشؤم للاعتداء على مسلمي الزكايبيه فكان الانتقام من صاحب الورشة ويدعى أيمن بشرى حيث تم حرق ورشته وتدمير منزله وانتقد القمص إيليا القبض على أقباط بالقرية رغم أنهم مجني عليهم حيث قامت الشرطة بالقبض على مجموعة من المسيحيين بتهمة إحراز سلاح رغم عدم تحريز أي سلاح لأحد من الأقباط وأن عملية القبض عليهم هو أمر طبيعي في ظل هذه الأحداث لتحقيق التوازن وإحكام السيطرة، وأضاف أنه في صباح فجر أمس الأحد قام بعض المسلمين بحرق بعض زراعات الأقباط وبعض "العشش" المتواجدة بالأراضي الزراعية رغم تواجد قوات الأمن الكثيفة بالقرية وحول مساعي الصلح قال القمص إيليا أن هناك مساعي للصلح هو أمر لا غنى عنه لاحتواء الأوضاع وتحقيق السلام للقرية وحتى لا تزيد الاحتقانات بين أبناء القرية. صرح اللواء علي محمد رئيس مدنية سمالوط أن هذا الحادث مؤلم وتعود أسبابه لعدة عوامل منها انتشار نسبه الأمية التي تمثل 42 % بمحافظة المنيا، فضلاً عن انتشار الفقر وغياب قائد الرأي أو "الكبير" الذي يحكم الأمور ويتم وضع له الحساب لا سيما من الأجيال الجديدة التي يصعب السيطرة عليها، وأضاف أن الشائعات باتت تمثل خطراً حقيقياً على هذه المجتمعات خاصة في ظل تعدد روايات الحادث، وأضاف أنه تم تكوين لجنة حكماء لحل الأزمة تتكون من علاء مكيادي واللواء حميدة عبد العاطي عضوي مجلس الشعب والمهندس نجيب الشريعي عضو مجلس الشورى والعمدة حكيم ساروفيم والقس عادل جاد الله كاهن الكنيسة الإنجيلية بالقرية والقمص إيليا شفيق كاهن كنيسة العذراء والمهندس سامي كامل رئيس قسم مياه الشرب بالمدينة والشيخ فوزي شكري، وأشار أنه تم القبض على 50 مشتبه تباشر النيابة التحقيق معهم وجاري التفاوض مع أسرة القتيل لإقامة مراسم العزاء بحضور محافظ المنيا للعمل على تهدئة المناخ بالقرية، وأضاف أن والد القتيل وجّه اتهام بالقتل لأحد الأشخاص المسلمين يدعى جمال رستم ويعمل جزار ومازال هارباً وهذا ربما يساعد على تهدئة الآلام بداخلهم لا سيما أنه الابن الوحيد الذي أصيب نتيجة الإطلاق العشوائي دون قصده. وحول عقد جلسة عرفية للصلح دون تطبيق القانون قال اللواء على أن الجلسات العرفية معترف به بالصعيد ومنتشرة بالقرى وتخضع للتحكيم وهي ضرورية لإزالة الخلافات لا سيما في مركز سمالوط وهو أكبر المراكز على مستوى الجمهورية. رفض أقباط قرية الطيبة ما نشر بالصحف حول مساعي الجهاز الأمني لتحويل القضية إلى نزاع مشترك باختلاق قصة معاكسة فتاة قبطية من شاب مسلم وقصة أخرى بتحرش شاب قبطي بفتاة مسلمة مؤكدين أن هاتين القصتين ليس لهم أي أساس من الصحة ولم يبدأ الأقباط بالاعتداء كما نُشر وأن هذه القصص اعتاد الجهاز الأمني على نشرها لتحقيق التوازن في القضية ونفي أن الحادث طائفي من جانب واحد، مؤكدين أنه ليس من المعقول تصديق رواية الفتيات لأنهن لا يخرجن بعد التاسعة مساء حتى يتم معاكستهن لأن الهجوم بدأ بعد العاشرة مساءاً وبشكل مخطط من جهتين وتم مفاجأة الأقباط بهذا الهجوم الذي ينبع من مشاعر كراهية وتعصب وانتقام بعد تزامن واقعة قرية الزكايبيه مع رفض قبطي بيع منزله لمسلمين دفعهم للانتقام من الأقباط ولكن لم يرد الأقباط عليهم ولم يحمل أحدهم سلاح. وأكد القمص مرقص وكيل مطرانية سمالوط أن ما نشر عن قصة معاكسة فتاة قبطية غير صحيح وأن الاعتداء كان من طرف واحد، مشيراً أن النزاع على منزل قبطي رفض بيع منزله لمسلمين كان من ضمن أسباب الانتقام وبدء الأحداث، وأضاف أن الوقت الحالي ليس به مجال للتصالح في ظل التواجد الأمني الكثيف بالقرية والتهاب النفوس وأن عملية الصلح لا يجب أن تتم قبل انتهاء تحقيقات النيابة وتطبيق العدالة والتواصل للقاتل وتحقيق العدالة...

السبت، أكتوبر 04، 2008

تأجيل المؤتمر العالمي لجبرائيل لمناقشة قضية أندرو وماريو ودعاوى الحسبة إلى 12 أكتوبر


تأجيل المؤتمر العالمي لجبرائيل لمناقشة قضية أندرو وماريو ودعاوى الحسبة إلى 12 أكتوبر
صرح نجيب جبرائيل
رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان
أنه تقرر تأجيل المؤتمر الصحفي العالمي، والذي كان مزمع عقده الثلاثاء المقبل 7 أكتوبر إلى الأحد 12 أكتوبر الساعة الواحدة ظهراً بمقر المنظمة، وذلك بسبب ظروف خارجة عن إرادة المنظمة وأضاف أنه تم تعديل برنامج المؤتمر ليكون برنامجه مناقشة القضايا الآتية: 1- نزع حضانة الأطفال المسيحيين من أمهاتهم رغم عدم بلوغهم أقصى سن الحضانة، والتمييز بين الأطفال الأقباط والأطفال المسلمين. 2- عدم قبول ورفض شهادة المسيحي في المحاكم المصرية في مسائل الأحوال الشخصية. 3- هجوم دعاوى الحسبة والحسبيون على حرية الرأي. وأضاف أنه نظراً للتغطية الإعلامية المحلية والدولية الكبيرة يرجى الإبلاغ بالحضور قبل المؤتمر بأربعة وعشرون ساعة، وقد جهزت المنظمة أن يكون هناك حواراً مباشراً بين المقيمون بالخارج وفعاليات المؤتمر وأنه سوف يتم توجيه رسالة إلى الرئيس مبارك للتدخل الفوري في مأساة الطفلين ماريو وأندرو.

الغليان بقرية الطيبة بسمالوط بعد اعتداء المسلمين على أقباط القرية ومصرع


حالة من الغليان بقرية الطيبة بسمالوط بعد اعتداء المسلمين على أقباط القرية ومصرع قبطي بطلق ناري!!
05/10/2008 - 12:00:30 CEST
*تشيع جثمان القتيل من مطرانية سمالوط وسط إجراءات أمنية مشددة... ووالد القتيل يبكي أبنه الوحيد. *القتيل جاء من ليبيا لخطبة إحدى فتيات القرية.. فتلقى رصاصة عشوائية وتحول فرحهم لكارثة. متابعة – نادر شكري شيع أقباط قرية" الطيبة" ظهر أمس السبت جنازة القتيل القبطي الذي لقيَّ مصرعه إثر اعتداءات بالأسلحة النارية من مسلمي القرية على جيرانهم الأقباط فجر أمس، وأقيمت الصلاة على القبطي يشوع جمال ثابت بمطرانية سمالوط وسط إجراءات أمنية مشددة، وكانت الأجهزة الأمنية رفضت خروج جثمان القتيل والصلاة عليه داخل القرية فتم نقل الصلاة بكنيسة مار مرقس بالمطرانية، وعقب الانتهاء من الصلاة تم نقل جثمان القتيل إلى مدافن الأقباط على حدود قرية الطيبة وسط عدد قليل من المشيعين بعد أن رفض الأمن خروج أعداد كبيرة وراء الجثمان لدواعي أمنية خشية من انفجار طاقات غضب الأقباط على غرار ما حدث بقرية دفش التابعة لمركز سمالوط عقب مقتل قبطي في يونيو الماضي.
فرضت قوات الأمن إجراءات أمنية مشددة داخل القرية وخارجها وفرضت حالة حظر التجول وقامت بغلق منافذ القرية ومنعت العديد من وسائل الإعلام والصحف الدخول إلى القرية لمتابعة الأحداث وحسب رواية شهود عيان بالقرية فقد وصلت أعداد قوات الأمن إلى أكثر من 100 سيارة أمن مركزي ومصفحة متركزة على حدود القرية حيث قامت قوات الشرطة بالقبض العشوائي على العشرات من الطرفين ووصل عدد الأقباط منهم إلى ما لا يقل عن 20 قبطي ليس لهم علاقة بالأحداث، وأن هذه الإجراءات اعتاد الجهاز الأمني على اتخاذها للسيطرة على الأوضاع دون النظر إلى الجناة الحقيقيين وربما تم القبض على بعض المسلمين الذين لم يكونوا طرفاً في الأحداث...
أبدى جمال ثابت والد القتيل حزنه الشديد لفقد ابنه الوحيد دون أن يكون له أي دخل بالأحداث، حيث عبر عن ألمه الشديد قائلاً: " ابني يشوع عمره 28 عاماً ويعمل بدولة ليبيا منذ سنوات وعاد منذ فترة قصيرة لخطبة إحدى فتيات أقاربه ولكن القدر كان أسرع حيث أنه تلقى رصاصة في رأسه عندما كان يسير بالشارع متجهاً للمنزل أثناء عودته متأخر، ولكن الرصاصة لا نعلم مصدرها لأن طلقات الرصاص كانت من كل اتجاه لأن مسلمي القرية قاموا بتقسيم أنفسهم إلى مجموعتين جانب بالجهة الشرقية والأخرى بالجهة الغربية وقاموا بتصويب الطلقات النارية بشكل عشوائي تجاه الأقباط..
القمص إيليا شفيق كاهن كنيسة أبو سيفين أكد أن الأقباط لم يقوموا بالرد أو الاشتباك مع المسلمين لأن عنصر المفاجأة كان صدمة بالنسبة لهم، مشيراً أن هناك روايات كثيرة ترددت عن أسباب الحادث منها وقعة حدوث اشتباك بين مسلمي قرية "الطيبة" وجيرانهم من مسلمي قرية "الزاكيبه" وعندما حاول مسلمي "الطيبة" الاستعانة بالأخشاب الموجودة في ورشة نجارة لأحد الأقباط لاستخدامها في هذا العراك قام أقباط "الطيبة" بمنعه، فعاد مسلمي "الطيبة" ليلاً لينتقموا منهم ولكن عاد ليؤكد أن الأسباب الحقيقية تعود إلى خلاف على بيع منزل يملكه قبطي يدعى أيمن بشرى والذي يملك ورشة الأخشاب حيث قام بعرض منزله للبيع فتقدم أثنين من المسلمين لشرائه، وكان أحد المسلمين يدعى باسم بهاء ذكي حيث حاول الطرف المسلم الثاني الدخول كنوع من السمسرة بالتقليل من سعر المنزل ولكن في النهاية رفض أيمن بشرى بيع المنزل الذي يقع بالجانب الشرقي للقرية ولذا أراد المسلم الانتقام وبدأ يقوم بنوع من التحرش بالأقباط صباح أمس، حتى جاء ليلة أول أمس الجمعة وقام باسم بهاء ذكي باقتحام منزل أيمن بشرى والتعدي عليه وتدمير ممتلكاته، وأضاف القمص إيليا أن الحادث جاء مخطط حيث قام المسلمين بتقسيم أنفسهم إلى مجموعتين وقام إطلاق الأعيرة النارية من الجانبين مما أسفر عن مقتل قبطي وإصابة آخرين بشكل عشوائي.
وصرح جمال الرقاوي مدير مستشفى سمالوط العام أنه وصل صباح أمس إلى المستشفى خمسة مصابين توفيَّ أحدهم ويدعى يشوع جمال إثر عيار ناري بالرأس، فضلاً عن إصابة أربعة آخرين برشاش خرطوش منهم ثلاثة أقباط وهم إبرام موسى وفيليب رمزي ومايكل صموئيل الذي فقد عينه إثر اختراق رشاش خرطوش لهما، وأصيب مسلم آخر يدعى محمود صبحي مرزوق بكسر في الجمجمة إثر تلقيه ضربة بالشوم على الرأس، حيث أكد شهود عيان أنه ربما تلقى الضربة بطريقة الخطأ من المعتدين مؤكدين أن الأقباط لم يقوموا بالرد وأن الذين تم القبض عليهم هي إجراءات أمنية للسيطرة على الوضع...
وتباشر نيابة سمالوط برئاسة أسامة عبد المنعم رئيس النيابة وعمر بلبل مدير النيابة التحقيقات والاستماع لرواية الشهود حيث قامت بإجراء معاينة لموقع الأحداث والاستماع لأقوال المصابين بمستشفى سمالوط العام وتباشر التحقيق مع 50 متهم تم القبض عليهم من جانب الشرطة، وحتى مساء أمس لم يصدر أي بيان أمني بشأن الأحداث، ورفض مديرة أمن المنيا التعليق على الأحداث..
يذكر أن قرية الطيبة تابعة لمركز سمالوط بمحافظة المنيا ويبلغ تعدادها 35 ألف نسمة يمثل الأقباط منها 85 % والمسلمين 15 % ولم يسبق للقرية أن مرت بأحدث سابقة، وصرح علي محمد رئيس مدنية سمالوط أنه جاري تفعيل لجنة الحكماء بالقرية لاحتواء الوضع والوقوف على الأسباب الحقيقية مشيرة أن الشائعات بدأت في الانتشار داخل القرية حول أسباب الحادث وهو ما يزيد من حدة الاحتقانات.

الغليان بقرية الطيبة بسمالوط بعد اعتداء المسلمين على أقباط القرية ومصرع


حالة من الغليان بقرية الطيبة بسمالوط بعد اعتداء المسلمين على أقباط القرية ومصرع قبطي بطلق ناري!!
05/10/2008 - 12:00:30 CEST
*تشيع جثمان القتيل من مطرانية سمالوط وسط إجراءات أمنية مشددة... ووالد القتيل يبكي أبنه الوحيد. *القتيل جاء من ليبيا لخطبة إحدى فتيات القرية.. فتلقى رصاصة عشوائية وتحول فرحهم لكارثة. متابعة – نادر شكري شيع أقباط قرية" الطيبة" ظهر أمس السبت جنازة القتيل القبطي الذي لقيَّ مصرعه إثر اعتداءات بالأسلحة النارية من مسلمي القرية على جيرانهم الأقباط فجر أمس، وأقيمت الصلاة على القبطي يشوع جمال ثابت بمطرانية سمالوط وسط إجراءات أمنية مشددة، وكانت الأجهزة الأمنية رفضت خروج جثمان القتيل والصلاة عليه داخل القرية فتم نقل الصلاة بكنيسة مار مرقس بالمطرانية، وعقب الانتهاء من الصلاة تم نقل جثمان القتيل إلى مدافن الأقباط على حدود قرية الطيبة وسط عدد قليل من المشيعين بعد أن رفض الأمن خروج أعداد كبيرة وراء الجثمان لدواعي أمنية خشية من انفجار طاقات غضب الأقباط على غرار ما حدث بقرية دفش التابعة لمركز سمالوط عقب مقتل قبطي في يونيو الماضي.
فرضت قوات الأمن إجراءات أمنية مشددة داخل القرية وخارجها وفرضت حالة حظر التجول وقامت بغلق منافذ القرية ومنعت العديد من وسائل الإعلام والصحف الدخول إلى القرية لمتابعة الأحداث وحسب رواية شهود عيان بالقرية فقد وصلت أعداد قوات الأمن إلى أكثر من 100 سيارة أمن مركزي ومصفحة متركزة على حدود القرية حيث قامت قوات الشرطة بالقبض العشوائي على العشرات من الطرفين ووصل عدد الأقباط منهم إلى ما لا يقل عن 20 قبطي ليس لهم علاقة بالأحداث، وأن هذه الإجراءات اعتاد الجهاز الأمني على اتخاذها للسيطرة على الأوضاع دون النظر إلى الجناة الحقيقيين وربما تم القبض على بعض المسلمين الذين لم يكونوا طرفاً في الأحداث...
أبدى جمال ثابت والد القتيل حزنه الشديد لفقد ابنه الوحيد دون أن يكون له أي دخل بالأحداث، حيث عبر عن ألمه الشديد قائلاً: " ابني يشوع عمره 28 عاماً ويعمل بدولة ليبيا منذ سنوات وعاد منذ فترة قصيرة لخطبة إحدى فتيات أقاربه ولكن القدر كان أسرع حيث أنه تلقى رصاصة في رأسه عندما كان يسير بالشارع متجهاً للمنزل أثناء عودته متأخر، ولكن الرصاصة لا نعلم مصدرها لأن طلقات الرصاص كانت من كل اتجاه لأن مسلمي القرية قاموا بتقسيم أنفسهم إلى مجموعتين جانب بالجهة الشرقية والأخرى بالجهة الغربية وقاموا بتصويب الطلقات النارية بشكل عشوائي تجاه الأقباط..
القمص إيليا شفيق كاهن كنيسة أبو سيفين أكد أن الأقباط لم يقوموا بالرد أو الاشتباك مع المسلمين لأن عنصر المفاجأة كان صدمة بالنسبة لهم، مشيراً أن هناك روايات كثيرة ترددت عن أسباب الحادث منها وقعة حدوث اشتباك بين مسلمي قرية "الطيبة" وجيرانهم من مسلمي قرية "الزاكيبه" وعندما حاول مسلمي "الطيبة" الاستعانة بالأخشاب الموجودة في ورشة نجارة لأحد الأقباط لاستخدامها في هذا العراك قام أقباط "الطيبة" بمنعه، فعاد مسلمي "الطيبة" ليلاً لينتقموا منهم ولكن عاد ليؤكد أن الأسباب الحقيقية تعود إلى خلاف على بيع منزل يملكه قبطي يدعى أيمن بشرى والذي يملك ورشة الأخشاب حيث قام بعرض منزله للبيع فتقدم أثنين من المسلمين لشرائه، وكان أحد المسلمين يدعى باسم بهاء ذكي حيث حاول الطرف المسلم الثاني الدخول كنوع من السمسرة بالتقليل من سعر المنزل ولكن في النهاية رفض أيمن بشرى بيع المنزل الذي يقع بالجانب الشرقي للقرية ولذا أراد المسلم الانتقام وبدأ يقوم بنوع من التحرش بالأقباط صباح أمس، حتى جاء ليلة أول أمس الجمعة وقام باسم بهاء ذكي باقتحام منزل أيمن بشرى والتعدي عليه وتدمير ممتلكاته، وأضاف القمص إيليا أن الحادث جاء مخطط حيث قام المسلمين بتقسيم أنفسهم إلى مجموعتين وقام إطلاق الأعيرة النارية من الجانبين مما أسفر عن مقتل قبطي وإصابة آخرين بشكل عشوائي.
وصرح جمال الرقاوي مدير مستشفى سمالوط العام أنه وصل صباح أمس إلى المستشفى خمسة مصابين توفيَّ أحدهم ويدعى يشوع جمال إثر عيار ناري بالرأس، فضلاً عن إصابة أربعة آخرين برشاش خرطوش منهم ثلاثة أقباط وهم إبرام موسى وفيليب رمزي ومايكل صموئيل الذي فقد عينه إثر اختراق رشاش خرطوش لهما، وأصيب مسلم آخر يدعى محمود صبحي مرزوق بكسر في الجمجمة إثر تلقيه ضربة بالشوم على الرأس، حيث أكد شهود عيان أنه ربما تلقى الضربة بطريقة الخطأ من المعتدين مؤكدين أن الأقباط لم يقوموا بالرد وأن الذين تم القبض عليهم هي إجراءات أمنية للسيطرة على الوضع...
وتباشر نيابة سمالوط برئاسة أسامة عبد المنعم رئيس النيابة وعمر بلبل مدير النيابة التحقيقات والاستماع لرواية الشهود حيث قامت بإجراء معاينة لموقع الأحداث والاستماع لأقوال المصابين بمستشفى سمالوط العام وتباشر التحقيق مع 50 متهم تم القبض عليهم من جانب الشرطة، وحتى مساء أمس لم يصدر أي بيان أمني بشأن الأحداث، ورفض مديرة أمن المنيا التعليق على الأحداث..
يذكر أن قرية الطيبة تابعة لمركز سمالوط بمحافظة المنيا ويبلغ تعدادها 35 ألف نسمة يمثل الأقباط منها 85 % والمسلمين 15 % ولم يسبق للقرية أن مرت بأحدث سابقة، وصرح علي محمد رئيس مدنية سمالوط أنه جاري تفعيل لجنة الحكماء بالقرية لاحتواء الوضع والوقوف على الأسباب الحقيقية مشيرة أن الشائعات بدأت في الانتشار داخل القرية حول أسباب الحادث وهو ما يزيد من حدة الاحتقانات.

ماريو واندرو يضربان عن الطعام


اندرو وماريو يتفقان على الإضراب عن الطعام حتى الموت



04/10/2008
جريدة الوفد
المحكمة قالت كلمتها الأخيرة في أشهر قضية حضانة : ماريو وأندرو من حق أبيهما ...
الأم: لن أنفذ الحكم ومستعدة للسجن.. ولن أهاجر...
اتفقت أنا وأندرو أنه إذا حدث تنفيذ الحكم بالقوة فإننا سنضرب عن الطعام حتي الموت.
عند هذه الجملة رأيت الدموع تتساقط من عيون الأم .. وبشكل عفوي أسرعت تجاه ابنيها واحتضنتهما وقبلت رأس كل منهما ثم سرحت بنظرها بعيداً وكأنها تبحث عما يخفيه القدرلها...
هل تتذكرون التوأم الصغير أندرو وماريو ووالدتهما كاميليا لطـفي جاب الله إنها الأسرة المسيحية التي أشهر الأب إسلامه وطلب ضم الطفلين إلي حضانته وتغيير ديانتهما من المسيحية إلي الإسلام أندرو وماريو هما أيضاً بطلا الواقعة الشهيرة مع وزارة التربية والتعليم بسبب اختبارات الدين الوزارة أصرت أن يكون اختبارهما في الدين الإسلامي بينما هما مسيحيان منذ الميلاد حاولا إقناع المسئولين بأنهما مسيحيان وليسا مسلمين ولكن الوزارة أصرت علي موقفها وفعلاً دخلا امتحان الدين الاسلامـي وفي كراسة الإجابة كتب كل منهما عبارة واحدة وهي أنا مسيحي وتركا كراسة الإجابة بيضاء وغادرا لجنة الامتحان وعادا إلي منزلهما وطبعا رسبا في الإمتحان ولكن وزير التربية والتعليم وأمام ضغط الرأي العام أصدر قرارا وزاريا فيما بعد باستثنائهما من امتحان الدين في العام الماضي قضية التوأم وأمهما وأبيهما احتلت عقل الرأي العام لشهور طويلة خلال العامين الأخيرين ويوم24 سبتمبر الماضي أسدلت محكمة استئناف الاسكندرية الستار عليها كما أصدرت المحكمة حكما نهائيا بضم التوأم الي والدهما مدحت رمسيس لبيب الذي أشهر اسلامه منذ عام 2000 الحكم الذي لم تهتم به وسائل الإعلام المصرية أحدث دويا داخل منظمات أقباط المهجر وتسابقت تلك المنظمات في دعوة التوأم وأمه للهجرة والفرار وتؤكد كل الشواهد أن الأيام القادمة ستشهد أحداثاً ؟ مثيرة في صراع التوأم ؟ وأمهما المسيحية من جهة وأبيهما المسلم من جهة أخري ما الذي يمكن أن يحدث هذا ما رحت أبحث عنه مع كاميليا لطفي وابنيها أندرو وماريو وعندما التقيت بهم استوقفني ارتداء الأم لملابس سوداء...
* فقلت لها هل دخلت في حداد بسبب الحكم القضائي الأخير؟!
فابتسمت وقالت لا لا أنا فعلاً في حداد ولكن ليس بسبب حكم القضاء وإنما بسبب وفاة شقيقي منذ أيام
* قلت إذن جاء حكم القضاء ليضيف اليك حزناً علي حزن رحيل شقيقك
ـ فقالت علي الإطلاق
* كيف؟
ـ كنت متوقعة أن يصدر الحكم ضدي وحدث ما توقعته بالضبط
* ولماذا توقعت ذلك؟
ـ الأحداث التي عشتها خلال الأعوام الأربعة الأخيرة كلها كانت تؤكد أن الحكم سيصدر ضدي
* بمعني
ـ خلال هذه الأعوام صدرت ضدي أحكام قضائية غريبة، ومع كامل احترامي للقضاء المصري إلا أنني أقول إن تلك الأحكام صدرت علي خلاف القانون علي سبيل المثال صدر حكم من محكمة الأحوال الشخصية بالاسكندرية بحرماني من النفقة علي الرغم من أنني حصلت علي حكم قضائي نهائي بأنني لست ناشزا وبالتالي حرماني من النفقة رغم عدم نشوزي هو أمر يخالف كل أحكام القانون وأيضا أصدرت محكمة جنح باب شرق حكما بتغريمي 10 آلاف جنيه بتهمة سب طليقي عن طريق النشر في إحدي الصحف رغم أنه لم يختصم رئيس تحرير الصحيفة أو ناشرها أو يقدم ما يفيد إدلائي بحوار للجريدة يتضمن سبا وقذفا في حقه بل ووصل الأمر الي صدور حكم قضائي ضدي في قضية شيك رغم أن الشيك موضوع القضية حرره طليقي لي أي كان باسمي وصدر حكم بحبسي سنة ولكن عناية الله أدركتني وألغت محكمة الاستئناف هذا الحكم وقضت لي بالبراءة حدث لي كل ذلك رغم أن طليقي تصدر لصالحه أحكام بالبراءة غيابيا في عدة قضايا رفعتها ضده بمعني أنه لم يكن يحضر تلك الدعاوي أو يوكل محامياً ليدافع عنه ورغم ذلك تبرئه المحكمة غيابياً أليس هذا غريباً وبسبب ذلك كله كنت أتوقع أن يصدر الحكم في قضية ضم أبنتي أندرو وماريو لصالح طليقي باختصار طليقي يحظي بانحياز عدة جهات باعتباره رجلاً أشهر إسلامه وباعتباري أنا مسيحية اضطهدت مسلماً وأحاول أن أنال منه
* ماذا تقصدين بانحياز جهات عديدة؟
ـ هذا ليس كلامي وإنما كلام المحامين الذين يتولون الدفاع عني في القضايا المرفوعة بيني وبين طليقي وعددها 30 قضية وبالمناسبة كل المحامين الذين يدافعون عني مسلمون وأحدهم عضو بجماعة الإخوان المسلمين
* نعود لحكم القضاء الصادر قبل أيام وهو حكم واجب التنفيذ
ـ قاطعتني قائلة لن أنفذه
* كيف؟
ـ سأحاول أولا وقف تنفيذه بالطرق القانونية وسأتقدم بمذكرة لللنائب العام لوقف تنفيذه وإذا فشلت محاولاتي القانونية فلن أنفذ الحكم وأنا علي استعداد تام للسجن ولكن لن أنفذ الحكم ولن أسلم أندرو وماريو لطليقي
* يتردد أنك ستهاجرين من مصر بسبب الحكمالأخير؟
ـ منذ صدور الحكم يوم 24سبتمبر وحتي الآن أتلقي دعوات من عدد من منظمات أقباط المهجر لترك مصر والهجرة ولكن بصراحة كلما قال لي أحد سيبي مصر قلبي بيقع في رجلي
* إذن لن تتركي مصر؟
ـ لن أتركها أبداً مصر بلدي ولدت فيها وسأموت فيها أيضا
* وهل قلت رأيك هذا لمنظمات أقباط المهجر التي تقولين إنها تدعوك للهجرة من مصر؟
ـ نعم قلت هذا الكلام عبر الإنترنت وقلت ان مصر بلدي ولن أتركها ولأنني أعشق مصر ومازال لدي أمل بأن أجد العون والمساعدة من أبناء وطني، تقدمت منذ أسابيع باستغاثات إلي المجلس الأعلـي للقضاء وإلـي مجلس حقوق الانسان وإلي مجلس الوزراء والنائب العام ووزير العدل ورئاسة الجمهورية وطلبت أن ينصفوني وإبنىّ
* وماذا كان رد تلك الجهات جميعاً؟
ـ للأسف لم يرد أحد حتي الآن وعموماً أنا لا أطلب استثناء ولا تمييزا وإنماأطلب تطبيق القانون علي وعلي ابنىّ أطلب تطبيق الفتوي الشرعية الصادرة من الدكتور علي جمعة مفتي مصر بأحقية الأم المسيحية في حضانة أولادها أطالب بأن تعرض قضيتي علي دار الافتاء لاستصدار حكم شرعي محدد بخصوص ابنىّ أطالب بتطبيق ما جاء بكتاب من فتاوي رسول الله والذي أقر فيه الرسول بأن يخير الطفل ما بين والده المسلم وأمه غير المسلمة أطالب بتطبيق المادة 20 من قانون الأحوال الشخصية التي تنص صراحة علي إنهاء سن الحصانة ببلوغ الصغير أو الصغيرة سن 15 سنة هجرية وبعدها يخير القاضي الصغير ما بين حضانة أمه أو حضانة أبيه، واندرو وماريو بلغا الآن 14 سنة و5أشهر هجرية وظهرت عليهما علامات البلوغ فلماذا لا يخيران ما بين البقاء في حضانتي أو الانتقال لحضانة أبيهما تماما كما حدث مع شقيقهما الأكبر جورج الذي أصر علي البقاء معي رافضاً الانتقال للحياة مع أبيه
* وهل المحكمة التي أصدرت الحكم الأخير لم تخير ماريو واندرو ما بين حضانتك وحضانة أبيهما؟
ـ للأسف لم يحدث ـ فقط إستدعاهنما الخبير النفسي والإجتماعي وسألهما تحبوا تعيشوا مع مين فقالا مع والدتنا ولكن المحكمة لم تأخذ بهذا الكلام
* وهل لجأت للكنيسة طالبة المساندة أو العون في خلافك مع طليقك؟
ـ الكنيسة معي قلبا وقالبا ولكنها لا تملك أن تفعل شيئاً بل انه رفع دعوي تزوير ضد الكنيسة وصدر فيها حكم نهائي ببراءة الكنيسة وارتضت الكنيسة بهذا الحكم ورفضت اتخاذ أي اجراء قانوني ضده
* لماذا؟
ـ الكنيسة كده تفضل التغاضي عمن يسيء اليها
* وهل فكرت في اللجوء للأزهر الشريف؟
ـ بالفعل وأنا أناشد الأزهر الشريف أن يطبق معي الآية الكريمة التي تقول لا إكراه في الدين والآية التي تقول لكم دينكم ولي دين وأدعوا مسئولي الأزهر أن يسألوا ماريو واندرو عن الدين الذي يفضلان اعتناقه فان اختارا الاسلام فهما وما يريدان وإن اختارا المسيحية فليبقيا مسيحيين دون اكراه ولا إجبار
وهنا انضم روماريو واندرو للحوار
* سألت ماريو في المدرسة بتدريس الدين الاسلامي أم المسيحي؟
ـ فقال لا هذا ولا ذاك
* كيف؟
انا وأندرو في شهادة الميلاد ديانتنا تغيرت من المسيحية إلي الاسلام وبالتالي لم يعد من حقنا حسب الأوراق الرسمية ان ندرس الدين المسيحي وفي نفس الوقت لا ندرس الدين الاسلامي فاذا جاءت حصة الدين يسمح لنا مدرس الدين بان نغادر الفصل ولا نحضر الحصة علشان كده هتتكرر مشكلة العام الماضي ولكنها ستكون أصعب هذا العام لأننا في الشهادة الاعدادية
* وماذا ستفعل بعد صدور حكم القضاء بضمك وأخيك إلي حضانة والدكما؟
ـ احنا مش هنسيب ماما
* وماذا لو تم تنفيذ الحكم بالقوة ؟
ـ اتفقت أنا وأندرو أنه إذا حدث تنفيذ الحكم بالقوة فإننا سنضرب عن الطعام حتي الموت ...
عند هذه الجملة رأيت الدموع تتساقط من عيون الأم وبشكل عفوي أسرعت تجاه ابنيها واحتضنتهما وقبلت رأس كل منهما ثم سرحت بنظرها بعيداً وكأنها تبحث عما يخفيه القدر لها وأمام هذا المشهد استأذنت في الرحيل وقلت في نفسي أليس في مصر رجل رشيد يحل أزمة هذه الأسرة التي بدأت كرة الثلج صغيرة ولكنها صارت الآن جبلا مخيفاً؟

السبت، سبتمبر 20، 2008

وفد من منظمة الاتحاد المصرى فى مقابلة مع كلا من مساعد وزير العدل ومسئولى الدخلية

في خبر عاجل
غدا الاحد منظمة الاتحاد المصري لحقوق الانسان
في مقابلة مع المستشار / مساعد وزير العدل لشئون التفتيش القضائي
والمسئولين بوزارة الداخلية بمبني وزارة الداخلية
يقوم المستشار نجيب جبرائيل رئيس الاتحاد المصري لحقوق الانسان
غدا الاحد علي رأس وفد من منظمته بإجراء مقابلتين هامتين المقابلة الاولي مع المسئولين بمبني وزارة الداخلية لاطلاع مكتب الوزير بما حدث من اعتداءات بالتعذيب علي اقباط مقهي بورسعيد مع عرض شريط فيديو بالكامل لوقائع التعذيب و قائمة بأسماء الضباط و أمناء الشرطة الذين قاموا بتلك الاعتداءات و المقابلة الثانية مع المستشار مساعد وزير العدل لشئون التفتيش القضائي للوقوف و عرض أقتحام المستشار مصطفي تيرانه وولديه وكيلي النيابة لكنيسة رشيد و تحطيم صور القديسين و رفات القديسين مع تقديم شريط كامل تمثل وحشية هذا الاقتحام و سوف يصحب وفد المنظمة ممثلين عن ضحايا بورسعيد ورشيد و سوف يتكون وفد المنظمة من الاتي أسماءهم :1-المستشار نجيب جبرائيل رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الانسان 2- عزت ابراهيم ملك المسئول الاعلامي 3- الاستاذة وفاء عبد المؤمن أحمد 4- الاستاذة مروة صالح عوض المدير التنفيذي للمنظمة 5- الاستاذة ليليان مجدي اسطفان 6- صبري عدلي 7- الاستاذة صفاء عبد البديع ابو الحسن نائب رئيس المنظمة
القاهرة في 20/9/2008
د. نجيب جبرائيل رئيس المنظمة
0106095627-0123715684

الأربعاء، سبتمبر 17، 2008

اتهم الأمن بتصفية الحسابات معه.. الداخلية ترفض إقامة إفطار طلعت السادات بدار القوات الجوية قبل المغرب بساعتين


اتهم الأمن بتصفية الحسابات معه.. الداخلية ترفض إقامة إفطار طلعت السادات بدار القوات الجوية قبل المغرب بساعتين
كتب صبحي عبد السلام (المصريون): : بتاريخ 17 - 9 - 2008
منعت أجهزة الأمن السماح إقامة حفل الإفطار الخاص بالنائب البرلماني طلعت السادات، المرشح لمنصب نقيب المحامين، والذي كان مقررا إقامته بدار القوات الجوية، وذلك قبل ساعتين فقط من آذان المغرب.وأكد السادات لـ "المصريون" أنه فوجئ بإلغاء حفل الإفطار الذي نظمه المحاميان المسيحيان ناجي شوقي ونشأت أنور في قاعة "ليلتي" بدار القوات الجوية من دون مبررات لهذا الإلغاء، لكنه اعتبر الأمر يأتي في إطار ضغوط حكومية، متهما الأمن بالاعتداء على نقابة المحامين وكرامة أعضائها بإقدامه على إلغاء حفل الإفطار.وقال السادات الذي يخوض الانتخابات على منصب نقيب المحامين للمرة الأولى، "أحذر النظام الحاكم وأمراءه من اللعب بالنار أو الاقتراب من نقابة المحامين"، وأشار إلى أن النظام وأجهزته الأمنية يرغبون في أن يأتوا بنقيب للمحامين يسلم مفاتيح النقابة، وهو ما لن يحدث أبدا، لأن النقابة العريقة ستظل سيدة قراراها وستستعيد مجدها وهيبتها التي فقدتها طوال الفترة الماضية.وتابع: النظام ضاق صدره، ويرغب في تأميم النقابات ويبذل كل جهوده للسيطرة على نقابة المحامين، لكنه شدد على أن المحامين لن يقبلوا تدخل الأمن في قرار المحامين وفرض نقيب عليهم.واتهم السادات، أجهزة الأمن بأنها تصفي حساباتها معي وتمنع مؤتمراتي الانتخابية في الوقت الذي تشرف بأنفسهم على إقامة وتنظيم وحراسة المؤتمرات لسامح عاشور ورجائي عطية، اللذين ينافسانه على منصب نقيب المحامين.وقال إن جميع الأبواب تفتح وتتم مساندة المرشحين الذين يحجون إلى قبلتهم في مبنى الداخلية بـ "لاظوغلي"، في حين تعلن الحرب صراحة وجهارا نهارا ضدي، وشدد على فشل الحرب التي تشن ضده.

الاثنين، سبتمبر 15، 2008

مساعي لإنهاء صلح ابو فانا.. والرهبان: لن نعدل عن شهادتنا ولن ندفع دية للقتيل!


مساعي لإنهاء صلح ابو فانا.. والرهبان: لن نعدل عن شهادتنا ولن ندفع دية للقتيل!
16/09/2008 - 12:00:30 CEST
سامر سليمان: الدم لا يعوض بالمال، والخطف لا يعوض بالأرض، والمرتكب لجرائم الإختطاف والتعذيب لا يستحق إلا الحبس!! تقرير- نادر شكري مازالت المفاوضات الجارية لإنهاء صلح ابوفانا بين العربان والرهبان في الشق الجنائي لم تصل إلى حلاًَ حاسماًَ بشأن الصياغة النهائية للصلح بعد رفض الرهبان العدول عن شهادتهم أو دفع دية القتيل الذي يسعى الإتفاق إلى إقرارها على المقاول القبطي وشقيقه وهو ما يعني ثبوت الجريمة عليهما وهذا ما يرفضه الرهبان مؤكدين أن المقاول وشقيقه لم يكن لهم أي ذنب سوى إنهما مجرد أداة ضغط في لعبة التوازنات لإجبارهم على التصالح حتى لا يدفع برائين ثمن شيئاًَ لم يفعله.. صرح القمص بولا انور وكيل مطرانية ملوي أن مساعي الصلح مازالت مستمرة ولكنها متعثرة بسبب إصرار العربان على مطالب لا يقبل بها الدير وهي عدول شهادة الرهبان ودفع الدية مشيراًَ أن المساعي مازالت مستمرة لإنهاء الإتفاق في صورته الأخيرة بحيث يتم فيه تراجع والد القتيل والشهود في شهادتهم ضد المقاول وشقيقه نظراًَ لبراءة الإثنين وهذا ما تم إثباته في تقرير الطب الشرعي على أن يقر الرهبان بإجراء الصلح بالتنازل عن حقهم الجنائي ويلتزم الإتفاق بضرورة أخذ تعهدات على العربان بعدم التعرض للرهبان أو للدير ويتم تعهد الدير بعدم المطالبة بالحق المدني فيما تعرضوا له، وأشار القمص بولا إنهما لا يرضى بأن يدفع أبنائهم ثمن لهذه التوازنات . وأضاف إنهم رفضوا حضور الإحتفالية التي أقامها النائب علاء حسانين بدير مواس لأن المسائل لم تنتهي بعد ولم يتم الوصول إلى إتفاق نهائي يسمح بخروج أبنائهم المحبوسين على ذمة القضية دون أي ذنب، وإن الإحتفال سيكون بعد إنهاء الأمر وخروج المحبوسين والسماح بإرتفاع سور الدير إلى أربعة أمتار وإنتهاء مشكلتي دخول المياه والكهرباء للدير
من جانب أخر رفض الدكتور سامر سليمان عضو مجموعة مصريون ضد التمييز الديني ما يسمى بصلح ابوفانا العرفي بين عربان قصر هور ورهبان دير أبو فانا الذي يتم برعاية أجهزة الدولة التنفيذية والأمنية، وهو ما يعني طبقاًَ للإتفاقية أن يتنازل المواطنون "الرهبان" الذين إختطفوا وعذبوا عن حقهم في إخضاع المعتدين عليهم إلى المحاكمة أمام القضاء، وأن يغيروا أقوالهم أمام النيابة لكي يخفوا هوية المجرمين، وأن تدفع مطرانية ملوي دية لأسرة قتيل الأحداث خليل ابراهيم محمد وذلك في مقابل ألا يحول المتهمين بقتله إلى محكمة الجنايات وأدان سامر أجهزة الدولة
التي ترعى هذه الإتفاقية غير القانونية مشيراًَ أن الدولة بالتعريف هي مؤسسات وقوانين ولوائح فمن يعطل مؤسسات وقوانين ولوائح الدولة ويحرض مواطنين على التزييف في أوراق رسمية هو يقدم إستقالته من الخدمة في الدولة فالدم لا يعوض بالمال، والخطف لا يعوض بالأرض، والمرتكب لجرائم القتل والإختطاف والتعذيب لا يستحق إلا بالحبس من حق الضحايا أن يتنازلوا عن حقهم، ولكن ليس للدولة أن تتنازل عن تطبيق القانون، لأنها عندما تتنازل فهي تشجع الخروج على هذا القانون، وبذلك تفقد مبرر وجودها. وطالب في المسئولين بسلطات الدولة التنفيذية والقضائية أن يطبقوا القانون بحذافيره في أحداث دير أبو فانا، وأن يمتنعوا عن تحريض المواطنين على الكذب والتزييف في الأوراق الرسمية.

الجمعة، سبتمبر 12، 2008

الامن يقتدى البلطجية


دعاء خليفة: الأمن يقتدى بالبلطجية
13/09/2008 - 12:00:30 CEST
الصحفية دعاء خليفة أكدت أن مشاركتها كانت بدافع التضامن مع أهالى الدويقة اليوم السابع - حاورها محمود سعد الدين الصدام بين الأمن والشرطة لا يزال يأخذ منحنى صاعداً، وجاءت آخر مظاهر الصدام فى الوقفة الصامتة بالشموع بميدان طلعت حرب، والتى نظمتها الجمعية المصرية للحق فى السكن تضامنا مع ضحايا حادث الدويقة، حيث تعرض بعض المشاركين فى الوقفة للضرب بل وكسرت كاميراتهم.. دعاء خليفة الصحفية بـ"الأهرام أبدو" أحد من تعرض للضرب فى تلك الوقفة، اليوم السابع ألتقتها وكان هذا الحوار:
كيف عرفتى بميعاد الوقفة؟ تلقيت رسالة sms للدعوة لوقفة صامتة بالشموع بميدان طلعت حرب ينظمها "المركز المصرى للحق فى السكن"، تضامنا مع ضحايا أهالى الدويقة فى الحادث المأساوى الأخير من انهيار الكتل الصخريه على منازلهم.
هل ذهبتى لتغطية الوقفة إعلامياً أم تضامنا معهم؟ لقد وصلت إلى ميدان طلعت حرب فى تمام الثامنة والنصف وذهابى للوقفة كان للتضامن مع ضحايا أهالى الدويقة أولاً فى حادثهم المأساوى الأخير والتغطية الإعلامية فى الوقت نفسه.
ما الذى أثار اهتمامك فى بداية تواجدك بميدان طلعت حرب؟ انتشار العديد من رجال الأمن من بداية الميدان لنهايته، وتواجد عدد كبير من رجال المرور والعديد من عربات الأمن المركزى، وكأنها حالة تأهب قصوى لكارثة من الكوارث أو لأزمة من الأزمات.
هل كان عدد المشاركين يستدعى ذلك التواجد الأمنى الكثيف؟ الغريب أن أعداد رجال الأمن كانت أضعاف عدد المشاركين فى الوقفة والذين لا يمثلون أى تيار أو حزب سياسى أو حتى فى وقفتهم هذه يخططون لاستخدام العنف، إنما الوقفة كانت صامتة بالشموع حزنا على ضحايا أهالى الدويقة.
متى بدأت التحركات الأمنية؟ التحركات الأمنية بدأت منذ توافد العديد من الشباب إلى الميدان للمشاركة فى الوقفة، وظهر تعنت الأمن من معاملاتهم مع المارة فى الميدان والشوارع المجاورة، فالأمن صنع كوردون أمنى حول الميدان وغير مسار السيارات ومنعها من العبور فى الميدان وأجبر المارة على اتخاذ شوارع جانبيه.
متى بدأت المضايقات الأمنية؟ وقفت على إحدى أطراف الميدان لأتابع نشاط المشاركين فى الوقفة من بعيد، فإذا بأحد ضباط الشرطة يتقدم تجاهى يطلب منى الابتعاد عن الميدان، فلم استمع له، فازداد فى عنفوانيته ورفع صوته وبكل جراءة دون أى حياء جذب ما بيدى من ورق والموبايل وحقيبتى الشخصية.
ماذا كان موقفك منه؟ أخبرته أنى صحفية وما يفعله خطأ شديد جداً.
وماذا حدث؟ لم يبد لى أى اهتمام بل اشتد غضبه وحاول أن يبعدنى عن المكان الذى أقف فيه، ومن المضحك أيضاً أنه أوقف لى "تاكسى" كى أركب فيه لكنى رفضت فخاطبنى بقسوة وعنف، وقال لى "هتمشى ولا مش هيحصلك كويس".
ماذا فعلت بعد ذلك؟ اتصلت بأحد أصدقائى، الذى اتصل بأحد القيادات بوزارة الداخلية وأبلغه بما حدث، وبعد 10 دقائق توافد على جميع قيادات الأمن الموجودين بميدان طلعت حرب يعتذرون لى على ما حدث وطلبوا منى ألا أنشر هذا الموضوع فى الصحف.
هل يمثل هذا الاعتذار رد اعتبار لما حدث معك؟ لا طبعا فما حدث معى هو بلطجة، فاستخدام الأمن يكون لحمايتنا لا ليسلط علينا ويسبب لنا مضايقات، وكونى صحفية ويحدث هذا معى فماذا لو حدث مع أى مواطن عادى.
هل تعرفتى على أسماء رجال الأمن الذين اعتذروا إليك؟ لا لم يخبرنى أحد باسمه لكن كان أغلبهم لواءات وعندما حاولت معرفة أسمائهم قال لى أحدهم "طالما وصلت لمكتب وزير الداخلية أسأليه وهو عارف مين من الضباط نزل الوقفة فى الميدان.
ولم تتعرفى على الضابط الذى تعرض إليك؟ لا لم أعرف اسمه بل إنه اختفى تماماً ولم يظهر.
وماذا كان الوضع على الجانب المقابل من الشباب المشاركين فى الوقفة الصامتة؟ استعمل الأمن سطوته وبلطجيته فى عمل كردون على المشاركين فى الوقفة وانتشار جنود الأمن المركزى حولهم وعربيات ترحيلات على أطراف الميدان كوسيلة من وسائل الترهيب "اللى هيعمل شغب هيعتقل"، وبخلاف أن جميع الكاميرات مع المشاركين فى الوقفة تم اختطافها وكسرها.
مم كان يخاف الأمن؟ الأمن كان يخاف من أن ينضم حزب الغد أو ينضم شباب 6 أبريل أو أى حركات أخرى وتتحول الوقفة الصامتة إلى مظاهرة تندد بهتافات ضد الحكم وضد مبارك.
ما هو شعورك عند رحيلك من ميدان طلعت حرب؟ كنت أشعر بالقهر وأنه على الدرجة التى كنا نعلم فيها بأن حادث الدويقة متوقع ومع أول وقفة صامتة تضامنا معهم يحدث هذا، فخوفى على مصر ازداد، بكيت كثيرا وشعرت بالخوف على الشباب الذين تركتهم فى الميدان محاصرين بكوردون من الأمن.
هل اتصل بك أحد بعد مغادرة الأمن؟ أحد قيادات الأمن بمديرية أمن القاهرة اتصل بى وسأل عما حدث وعن أسماء الضباط وأبدى لى اعتذاره فى النهاية للمرة الثانية.
ما هو أبلغ وصف للأمن فى التعامل مع المواطنين؟ الأمن يأخذ من البلطجية قدوة فى التعامل مع المواطنين

الثلاثاء، سبتمبر 09، 2008

يوم حساب زغلول النجار


يوم حساب زغلول النجار



09/09/2008
النائب العام يحيل النجار للتحقيق بشأن بلاغ جبرائيل ضدها بإثارة الفتنه وإشاعة مقتل وفاء قسطنطين بالأديرة! ارفعوا أيديكم عن وفاء قسطنطين ...وتحدثوا عن مصير الفتيات القبطيات المختفيات!!القاهرة نادر شكري - الأقباط متحدونقرر المستشار عبد المجيد محمود النائب العام إحالة بلاغ الدكتور نجيب جبرائيل رئيس الاتحاد المصري لحقوق الإنسان ضد الدكتور زغلول النجار إلي نيابة شمال الجيزة لإجراء التحقيق في البلاغ الذي تقدم به جبرائيل إلي النائب العام يتهم فيه زغلول النجار بإثارة الفتنة الطائفية و القول كذبا بأن الكنيسة اخفت وفاء قسطنطين و قتلتها في احدي الأديرة دون أن يقدم زغلول النجار مستنداً يثبت ما زعمه و أتهم جبرائيل النجار بإثارة الفتنة الطائفية و تضليل الرأي العام و تأليب المسلمين علي الأقباط و طلب اتخاذ الإجراءات الجنائية قبله. كان النائب العام أحال البلاغ إلي المكتب الفني للنائب العام الذي يحمل رقم "15415" ثم أحال المكتب الفني البلاغ للتحقيق لنيابة شمال الجيزة برقم "14414" ومما يذكر إنه من المحتمل ضم هذا البلاغ إلي البلاغ الذي سبق أن تقدم به جبرائيل إلي النائب العام منذ عده أشهر للتحقيق مع زغلول النجار عندما اتهم الكتاب المقدس ووصفه بـ"المكدس" و أنه كتاب محرف. صرح جبرائيل للأقباط متحدون أن قرار النائب العام بتحويل النجار للتحقيق قرار صائب وتاريخي لوقف ازدراءه للمسيحية وإثارة الفتنه الطائفية التي ذهب يشعلها يوم وراء الآخر من خلال كتابته وتصريحاته الكاذبة التي من شأنها أن تكدر السلم الاجتماعي، والعلاقة بين الأقباط والمسلمين، وتهدد الوحدة الوطنية. وأشار أن النجار لم يضع أي تقدير لإحكام القضاء وذهب يشكك في حقيقة رجوع السيدة وفاء قسطنطين بمحض إرادتها الكاملة المسيحية وسبق أن نظرت المحكمة الدعوى القضائية التي رفعها الشيخ يوسف البدري، في شهر ديسمبر 2007 وحصلت المحكمة على وثيقة رسمية من نيابة عين شمس بخط يد وفاء قسطنطين، أنها ولدت مسيحية وسوف تعيش وتموت مسيحية، وصدر حكم القضاء برفض دعوى البدري، ولكن لم يرضخ زغلول النجار لأحكام القضاء واحترام رغبة وفاء في عدم الظهور حفاظا على الأمن العام وذهب يثير إشاعات بمقتلها حتى يجبرها على الظهور واتهم الكنيسة بقتلها دون تقديم دليل واحد يثبت ذلك وشعر انه فوق القانون يصرح ما يشاء دون محاسبه وجاء وقت حسابه على هذه التصريحات الكاذبة إضافة إلى التحقيق معه بشأن اتهم بسبب إهانته للكنيسة لأنه وصف الكتاب المقدس بالمكدس، والإنجيل بأنه محرف، ونسب للكنيسة أنها تقوم بالتنصير والتبشير بالقرب من مزارع دينا على طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي في أماكن أعدت للمسلمات لتسفيرهن، دون أن يقدم دليلا واحدا وتسأل جبرائيل لماذا لم يتحدث النجارعن عشرات الفتيات القبطيات المختفيات ولم يتحدد مصيرهن حتى الآن ولم يتقدمن للنيابة أو لم يتم العثور عليهن رغم أن معظمهن قاصرات وذهب يعلق كل قضيته على وفاء قسطنطين وتحرس الكنيسة على عدم ظهورها حفاظا على عدم إثارة المشاعر وتقليب الإحداث مشيراً إلي أن وفاء بخير وتعيش حره دون أي قيود أو أبواب وهى ترغب بنفسه استكمال حياته مع المسيح ولا ترغب في العودة للخارج مؤكداً أن أسرتها وأبنائها دائما معها وأكد له شقيقها أنها بخير وتتعجب لما يصدر من تصريحات بشأنها رافضه الخضوع لمثل هذه المهاترات قائله " اتركوني لشأني ..ولا تهتموا لنفسي لأنه المسيح يهتم بها"،وأوضح أن بلاغه تضمن تلك الوقائع للتدليل على أن "النجار يثير الأغلبية المسلمة ضد الأقلية المسيحية في مصر، وكونه يعجز عن إثبات ما يقوله، فهذا يشكل أركان جريمة البلاغ الكاذب التي تتوافر قبله طبقا للمادة" 305" من قانون العقوبات، وأيضا جريمة تهديد الوحدة الوطنية، طبقا للمادة" 98" مكرر من قانون العقوبات. يذكر أن زغلول النجار المعروف بالباحث في الإعجاز العلمي في القرآن الكريم النجار، قد صرح لصحيفة "الخميس" المصرية أن وفاء قسطنطين قتلت في دير وادي النطرون، وأنه على علم بطريقة غير مباشرة بأنهم قتلوها لأنها رفضت أن ترتد عن الإسلام، وقال للصحيفة "قمت بإهداء آخر كتاب لي إليها، وسميتها شهيدة العصر، لأنها أثبتت باعتزازها بتوحيد الله سبحانه وتعالى، وأشار أن وفاء قالت على حد قوله " أنا أسلمت بسبب مقال النجار، وهذا يكفيني شرفا". كانت وفاء قسطنطين عرضت بعد أحداث ديسمبر 2004 أمام النيابة في المحضر رقم "58" لسنه 2005 حيث حضرت السيدة وفاء بشخصها أمام السيد مأمور قسم السلام ومنه إلى السيد مدير النيابة وقررت إنها مسيحية وستعيش مسيحية وستموت مسيحية واثبت ذلك في المحضر رسمياً وفى القضية رقم" 10838 " لسنه 59 التي أقامها كلا من" السيد يوسف صديق محمد البدري و طه محمود عبد الجليل عبد المجيد العناني، أحمد حسين أحمد ، جمال عبد المهيمن ، مرسى محمد خليل المليجي، رضا محمد مرسى، حسن هاشم حسن ، إيهاب محمد عبد الوهاب ، على عبد الله على، محمد عبد الحي إبراهيم" بشأن الكشف عن السيدة إلا أن الحكم صدر برفض الدعوى بعد أن أدلت السيدة بنفسها بأقوالها أمام النيابة في المحاضر السالف ذكرها .(نقلا عن الأقباط متحدون)

الخميس، سبتمبر 04، 2008

بيان عاجل

بيان عاجل

بعد بلاغ الدكتور نجيب جبرائيل للمستشار النائب العام ضد الدكتور زغلول النجار بشأن ازدراءه للدين المسيحى ومحاولته لاثارة الفتنة فى شأن تصريحاته بمقتل وفاء قسطنطين فى الدير بواسطة الكنيسة :
نبأ بصدور قرار من الازهر يصدر قرارباستبعاد زغلول النجار من حضور الملتقى الفكر الاسلامى العالمى الذى يعقد بمسجد الحسين كل عام فى رمضان وأختيار بدلا منه الدكتور الاحمدى ابو النور وزير الاوقاف الاسبق وفى تعليق عن هذا الخبر يؤكد الدكتور نجيب ان موقف الازهر من النجار يلقى ارتياحا كبيرا فى كافة الاوساط المسيحية والمثقفين والمفكرين من المسلمين ونحن نقدر هذه الخطوة والمبادرة الهامة من الازهر والتى تدعم الوحدة الوطنية وأواصر المودة والمحبة بين الاقباط والمسلمين فى مصر.
القاهرة فى 4/9/2008
د. نجيب جبرائيل
رئيس منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الانسان
Nag_ilco@hotmail.com
22030009-0106095627

الثلاثاء، سبتمبر 02، 2008

اسمع كلام الندل يتحكم فيك


محافظ المنيا يطالب محامي دير "أبو فانا" بالاعتذار العلني عن تصريحاته واتهاماته للجنة العرفية بتضليل البابا شنودة
كتب صموئيل سويحة (المصريون): : بتاريخ 2 - 9 - 2008
أشعلت الانتقادات التي وجهها إيهاب رمزي محامى دير "أبو فانا" للواء أحمد ضياء الدين محافظ المنيا، غضب المحافظ الذي طالب الكنيسة الأرثوذكسية الكنيسة بإصدار بيان تتبرأ فيه من المحامي، والتأكيد بأنه لا يمثلها، أو المتحدث باسم الدير، وإن ما صدر عنه من انتقادات ترفضها الكنيسة.وألمح المحافظ إلى أن هذا الأمر سيكون في مقابل السماح بإدخال المرافق من مياه وكهرباء للدير واستكمال بناء سور الدير في حالة عدم إنجازه في المدة المحددة وهي شهرين، وقال: "المياه والكهرباء والسور في كفه.. واعتذار إيهاب رمزي في كفه"، بحسب ما نسبت إليه مصادر مطلعة. وطالب ضياء الدين من الكنيسة ضرورة الضغط على رمزي لنشر اعتذار رسمي في الصحف للاعتراف بخطئه في حقه وتكذيب ما نشر بأن اللجنة ضللت البابا شنودة بخصوص الأزمة، وأن يقدم له الشكر على دوره في حل الأزمة.من جانبه، أعلن رمزي تنحيه وانسحابه من قضية أبو فانا، وذلك في خطاب أرسله إلى البابا شنودة، الذي يتواجد بالولايات المتحدة حاليا، حيث يخضع للعلاج الطبيعي، بعد إجرائه جراحة في عظمة الفخذ الأيسر. وجاء في الرسالة: "قداسة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية والكرازة المرقسية، نظرًا لوجود لجنة عرفية تتولى التصالح ما بين الكنيسة والإعراب في قضية دير أبو فانا ومن أجل مصلحة الدير قررت التنحي عن الدفاع في قضية الدير، وأعتذر عن الاستمرار في مهمة الدفاع تاركًا اللجنة والكنيسة كامل الحرية في إنهاء الصلح، متمنيًاً لجميع الأطراف التوفيق". وكان رمزي الذي اتهم المحافظ بالتواطؤ مع الأعراب قد تعرض لهجوم شديد من قبل علاء حسانين عضو مجلس الشعب ورجل الأعمال القبطي عيد لبيب، عضوي اللجنة العرفية المكلفة حل أزمة دير أبو فانا، اللذين حملاه مسئولية تأخير المفاوضات.من ناحية أخرى، نفى رمزي ما ذكره عيد لبيب عن قيامه بالاتصال به، ونقل عن لسانه شكرا إلى المحافظ، مؤكدا أنه لم يحدث أي اتصال معه ولم يقدم اعتذارا، لأنه لم يخطئ في حق أي شخص، ولم يتلفظ بألفاظ خارجة، ولكنه تحدث باسم القانون والعدل، موضحا أنه لا يعرف سر "الحرب" التي أعلنها محافظ المنيا ضده وربط حقوق الدير باعتذار منه. وكان لبيب قد أخبر المحافظ أن رمزي قدم الشكر له، وقام رجل الأعمال القبطي بالاتصال بسعد منصور المسئول الإعلامي بالمحافظة لنقل فحوى هذه المكالمة إلى الصحف ووسائل الإعلام لنشرها.من جانبه، أكد زخاري كمال محامى المقاول القبطي وشقيقه، أن إيهاب رمزي لم يخطئ في حق المحافظ، وأن ما نشر عن محاولته لإثارة الفتنة الطائفية ليس له أي أساس من الصحة وأن ما تم التوصل له من اتفاق هو مجرد عملية تسكين تخدم في المقام الأول الأمن القومي أكثر من رهبان دير أبو فانا.وقال إن الدير تنازل عن الكثير حرصًاً على الصالح العام، لكن الجهات الرسمية لم تقدر ذلك وذهبت تمارس ضغوطها ووضع المحافظ شرط بناء السور في خلال شهرين، وهذا مستحيل لأن السور سوف يبنى على مساحة أكثر من 800 فدان، أي مسافة خمسة كيلو متر.وأشار إلى أن الجهات الأمنية صادرت الحفار الذي يقوم بحفر الأساسات، ما استدعى القيام بالحفر اليدوي، وهي عملية شاقة يصعب إنجازها.وحول تطورات القضية، قال المحامي إن جميع الأطراف سوف يتم عرضهم اليوم الأربعاء أمام غرفة المشورة، لافتا إلى شبه التوصل لاتفاق بإجراء صلح بين الطرفين على أن يقوم المقاول بدفع دية القتيل.

الثلاثاء، أغسطس 26، 2008

تصريحات زغلول النجار بمقتلها في وادي النطرون


إثر تصريحات زغلول النجار بمقتلها في وادي النطرون
شقيق وفاء قسطنطين: "هي بخير" ومستشار الكنيسة المصرية أبلغ النيابة
اتهام بالتشكيك في أحكام القضاء
ظهور وفاء قسطنطين
تصريحات النجار

دبي - فراج اسماعيل
تقدم د. نجيب جبرائيل مستشار الكنيسة القبطية الارثوذكسية المصرية ورئيس الاتحاد المصري لحقوق الإنسان ببلاغ، الثلاثاء 26-8-2008، إلى النائب العام المصري ضد د. زغلول النجار اثر تصريحات صحافية أدلى بها الأخير، بمقتل وفاء قسطنطين في دير وادي النطرون، شمال مصر.وأكد لـ"العربية.نت" أنه تأكد بنفسه من خلال اتصال مع شقيقها "قبل عدة دقائق، أنها بخير وتعيش في مصر بسلام مع أسرتها، وتمارس عقيدتها المسيحية بحرية بعيدا عن الكنيسة والدير".

وكانت وفاء قسطنطين، وهي زوجة الكاهن السابق لكنيسة أبو المطامير في محافظة البحيرة (شمال مصر)، وأم لولد وبنت انهيا دراستهما الجامعية، قد تسببت في مظاهرات مسيحية عارمة بمصر عام 2004، عندما أعلنت اعتناقها الإسلام بعد اختفائها لفترة، ثم خضعت بناء على طلب البابا شنودة، لجلسات نصح، عادت بعدها إلى عقيدتها، ولم تظهر بعد ذلك، وقيل وقتها إنها انتقلت للعمل كمهندسة زراعية في دير وادي النطرون على طريق القاهرة الاسكندرية الصحراوي.وحكمت محكمة مصرية في العام الماضي برفض دعوى أقامها الداعية المصري الشيخ يوسف البدري شككت في اختطافها واحتجازها قهرا داخل الدير، حسب تصريحات جبرائيل لـ"العربية.نت".

اتهام بالتشكيك في أحكام القضاء
أثار إسلام وفاء قسطنطين مظاهرات مسيحية عارمة بمصر عام 2004
وقال جبرائيل: اتهمت في بلاغي، النجار بأنه يدلي كذبا بأقوال من شأنها أن تكدر السلم الاجتماعي، والعلاقة بين الأقباط والمسلمين، وتهدد الوحدة الوطنية.وأضاف أنه اتهمه أيضا بالتشكيك في أحكام القضاء "لأن ما قاله ان الكنيسة القبطية أخفت وفاء قسطنطين، ثم قتلتها، لئلا تعود إلى الاسلام مرة أخرى، هذا الكلام أثير في دعوى كان قد أقامها الشيخ يوسف البدري، فقدمت إلى المحكمة في شهر ديسمبر/ كانون أول 2007 وثيقة رسمية من نيابة عين شمس بخط يد وفاء قسطنطين، أنها ولدت مسيحية وسوف تعيش وتموت مسيحية، وهنا حكم القضاء برفض دعوى البدري آنذاك".واستطرد مستشار الكنيسة المصرية "عودة النجار اليوم ليفجر المشكلة مجددا، معناه أنه يشكك في حكم القضاء. ومن ناحية أخرى، كونه اعتاد الابلاغ أو التصريحات كذبا، فليست هذه هي المرة الأولى، وإنما سبق أن تقدمنا ببلاغ ضده، يخضع حاليا للتحقيق في مكتب النائب العام، بسبب اهانته للكنيسة لأنه وصف الكتاب المقدس بالمكدس، والانجيل بأنه محرف، ونسب للكنيسة أنها تقوم بالتنصير والتبشير بالقرب من مزارع دينا على طريق القاهرة الاسكندرية الصحراوي في أماكن أعدت للمسلمات لتسفيرهن، دون أن يقدم دليلا واحدا".وأوضح أن بلاغه تضمن تلك الوقائع للتدليل على أن "النجار يثير الأغلبية المسلمة ضد الأقلية المسيحية في مصر، وكونه يعجز عن اثبات ما يقوله، فهذا يشكل أركان جريمة البلاغ الكاذب التي تتوافر قبله طبقا للمادة 305 من قانون العقوبات، وأيضا جريمة تهديد الوحدة الوطنية، طبقا للمادة 98 مكرر من قانون العقوبات".وقال جبرائيل لـ"العربية.نت": من ثم طلبنا من النائب العام اليوم الثلاثاء، ضم هذا البلاغ إلى بلاغنا الذي ما زال قيد التحقيق، وطلبنا بمحاكمة عاجلة لزغلول النجار.

ظهور وفاء قسطنطين
قال شقيقها لا يمكنها الظهور أمام وسائل الإعلام خشية على حياتها بعد تصريحات زغلول النجار
وعن سبب عدم قيام الكنيسة باحضار قسطنطين أمام النائب العام لاثبات كذب تصريحات النجار، رد جبرائيل ان القانون يقول "على المدعي أن يثبت ما يدعيه، أي أن على النجار أن يثبت أقواله بمستند تحت يده، سواء مستند خطي أو تسجيلي أو كتابي من وفاء، لكننا في ذات الوقت لا نستطيع اجبارها على الظهور في وسائل الاعلام، وتحديد مكان اقامتها، لأن في هذا خشية على حياتها خاصة بعد تصريحات النجار".وأكد جبرائيل وجودها على قيد الحياة، مشيراً إلى أنه اتصل "منذ قليل بشقيق وفاء، فأخبرني أنها في مصر وبخير وأمان، وتمارس عقيدتها المسيحية بحرية تامة، ولا صلة للكنيسة مطلقا بها".وأضاف "قال لي شقيقها: لا يمكنها الظهور بعد تصريحات النجار، خشية على حياتها التي أصبحت في خطر حقيقي من تأليب الأغلبية البسطاء والسذج من الناس، الذين قد يعتبرونها مرتدة عن الاسلام، لكن لا علاقة للكنيسة بحياتها ولا تعيش اطلاقا في الدير".وتحدى جبرائيل النجار أن "يقدم دليلا وحيدا أو مستندا أو ورقة أو صوتا تسجيليا يؤكد صدق ادعاءاته، فالمادة الأولى من قانون المرافعات تنص "أن على المدعي أن يثبت ما يدعيه".وأوضح أن وفاء تعيش مع أسرتها بحرية تامة كما كانت من قبل، أما زوجها الكاهن السابق فقد توفي قبل عامين.

تصريحات النجار
وكان الباحث المعروف في الاعجاز العلمي في القرآن الكريم النجار، والكاتب الأسبوعي بجريدة "الأهرام" قد صرح لصحيفة "الخميس" المصرية المستقلة في عددها الأخير، أن "وفاء قسطنطين قتلت في دير وادي النطرون، وأنه على علم بطريقة غير مباشرة بأنهم قتلوها لأنها رفضت أن ترتد عن الاسلام".وقال للصحيفة ذاتها "قمت بإهداء آخر كتاب لي إليها، وسميتها شهيدة العصر، لأنها اثبتت باعتزازها بتوحيد الله سبحانه وتعالى، أن الايمان بالله الواحد الأحد، هو أفضل ما في الوجود، وهي قالت في آخر مقال صحفي، أنا أسلمت بسبب مقال النجار، وهذا يكفيني شرفا".